"أسعى بكل جهدي لإرضائه".. هل يقسو الله علينا؟

الجمعة، 22 مارس 2019 12:13 م
رجل-1024x683


 خانتني حبيبتي، وتركت عملي، وساءت أحوالي المادية والاجتماعية والنفسية، على الرغم من أنني قريب جدًا من ربنا، وأصلي وأتقيه ولا أسرق ولا أكذب، ولا أنافق كما يفعل كثير من حولي، فلماذا يقسو الله علي؟، لماذا يعذبني في الدنيا بالرغم من أنني أحبه وأسعى بكل جهدي لإرضائه؟.

(ع. ك)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الله حاشاه أن يقسو علي عباده، بل يؤهلهم ليصبحوا أقوياء، وتأكد أن الله لم يظلمك بل يمنحك الخبرات من العقبات.

فتخيل معي أنك تطمح بأن تدخل الكلية الحربية ومستعد لتحمل ما ستعانيه من تدريبات قاسية جدًا، وتعرضك للحر الشديد في الصحراء والبرد القارس أيضًا، ومعاناتك من الجوع والعطش.

تخيل معي أنك مؤمن بأن هذه العقبات والشدائد ستكون سببًا في سعادتك، لأنه هدف سعيت كثيرًا لتصل إليه، وأن هذه التدريبات القاسية ستؤهلك لتصبح قويًا وقادرًا على الدفاع عن الوطن وستكون مؤهلاً لدخول الحرب في أي وقت.

عندما تتزوج وتنجب أطفالاً ستحبهم جدًا، ولكنك في بعض الأوقات لن تمنحهم كل ما يريدون، لأنك تعلم أنه ليس كل ما يتمنونه يناسبهم وبه مصلحتهم، هم يعتبرونها قسوة ولكنها ليست  كذلك بل هي تأهيل حتى يستطيعوا التأقلم مع الحياة، والتدرب على قساوتها.

اطمئن يا عزيزي، دمت في رعاية الله، ثق به كما وثقت في كلامي، واعتبر كلامي الآن هو رسالة لك من الله.






اضافة تعليق