زوجي عقيم وأهله يعالجونني كأني فأر في حقل تجارب.. ما الحل؟

ناهد إمام الخميس، 21 مارس 2019 08:27 م
زوجي عقيم

أنا سيدة عمري 40 سنة، متزوجه من ١١ سنه، وزوجى عقيم، وقال الأطباء أن لديه مشكلة في الحيوانات المنوية، والمشكلة أنه ضعيف جنسيًا أيضًا، وعلاقتنا الحميمة فاشلة، وأنا سلمت أمري لله، ورضيت، وقلت هذا نصيبي، ولكن على الرغم من ذلك، أجده يطلب مني عمل حقن مجهري، وفعلته أكثر من مرة وتعرضت لحقن وأدوية وكشف وعلاجات، وتعبت، بلا طائل، وأهله يشجعونه على ذلك، وأشعر أني فأر تجارب، أصبحت كارهه له ولأهله، أنا أكرههم جميعًا، صحتى الجسدية في تدهور لأن بعض الأدوية فيها مواد كيماوية ضارة، ونفسيًا أشعر أنني مدمرة، ولم أحكي لأهلي ما يحدث معي، ولا أحد يعرف ما أعانيه، وأفكر في الطلاق، ما الحل؟

دينا - مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي، مرحبًا بك وبنفسك التي قاست الكثير وأرى أنه والوضع كما ذكرت، أنه قد آن الأوان أن تتحرري!.

لابد أن تتحرري من (الخوف) و(الاستسلام) و(الإرضاء) على حساب نفسك!.

لا أعرف في الحقيقة كيف يقوم الأطباء بعمل هذا الحقن المجهري لك وتشخيص حالة الزوج كما ذكرت أن هناك تشوه في الحيوانات المنوية يجعله عقيمًا؟!.

فالمفترض علميًا أن الطبيب المعالج لابد أن يكون لديه علم بحالة كل من الزوج والزوجة، فكيف يحدث معك ما يحدث؟!.

كما أن وضعك يستدعي علم أهلك، هو ليس مشكلة زوجية عادية ومن الأفضل أن نحلها بعيدًا عن تدخلات أسرنا، الأمر مختلف يا عزيزتي تمامًا.
والآن، دعك من عقم الزوج، تسلط أهله وجهلهم الواضح أو ربما نفسيات غير سوية، ودعك من زوجك نفسه، وأهلك والناس جميعًا، فالمهم الآن هو "أنت"، من وصفت نفسك بـ"فأر في حقل تجارب"، وصف قاسي، لكنه مقدر لأنه يعبر عما في داخلك، أنت تشعرين بالتعب من كل ناحية، تشعرين بعدم التقدير، تشعرين بأنك محتاجة للإرضاء لآخرين على حساب "نفسك"، وهو من أخطر ما يمكن، وليتك تعيشين حياة زوجية مثلاً مشبعة لاحتياجاتك الجسدية والنفسية، فيمكن القول أنك تتنازلين في سبيل الحصول على مقابل مهم ويستأهل، ولكن بحسب كلامك، لا توجد علاقة زوجية مشبعة، ففيم المكث؟!.

هذه دعوة للتفكير، ليست دعوة لطلب الطلاق يا عزيزتي، نحن نفكر معًا بصوت عال، لابد وأنت هكذا وضعك تلجأين لمن تتحدثين معه بالتفصيل عن "حياتك الزوجية"، لابد من متخصص علاج ارشادي زواجي، فهناك الكثير من التفاصيل التي لابد من معرفتها لم تذكري عنها شيئًا، فهذه الحياة وهذه العلاقة هي على المحك، وهي السبب الوحيد الذي يجعلك تتنازلين عن أمومتك مع زوج عقيم وتكملين، وحتى في حال اختيار اكمال حياتك فسيتم وضع ضوابط ، وحسم لكل التدخلات غير السوية في حياتك، حتى تعيشين حياة سوية كـ"انسان" وليس فأرًا !.

اضافة تعليق