حينما يطلب مني أحد المساعدة أوافق دون استحضار نية.. هل أثاب؟

الأربعاء، 20 مارس 2019 07:30 م
حينما يطلب مني أحد المساعدة أوافق

كثيرًا ما يحدث هذا.. أن يطلب مني شخص ما أن أساعده في قضاء أموره أو أعاونه في شيء يحتاجه.. فأقوم معه بسرعة بلا تردد من غير أن أنوي .. فهل أثاب على هذا العمل؟
الجواب:
 تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن العمل والسعي في قضاء حوائج المسلمين, عبادة جليلة وقد وعد الله تعالى فاعلها بالثواب الكبير والأجر الجزيل.

وتنصح بالمداومة على ما أنت فيه من فعل الخير, فإنك مثاب عليه بإذن الله تعالى، مشيرة إلى أن للشيطان مداخل على ابن آدم، منها أنه يلبس عليه في نيته حيث يشككه في أمره, فيزين له أن عبادته مدخولة، وأنها ليست خالصة، مما يؤدي إلى الانقطاع عن العبادة وترك العمل، بحجة فقد الإخلاص.

وتضيف: وفي حال ما أقدمتَ على فعل خير, ولم تستحضر نية الامتثال، فإنه يحصل لك الثواب. بناء على ما قاله بعض أهل العلم من أن الشخص يثاب على العمل الصالح, ولو ولم يستحضر نية الامتثال.

اضافة تعليق