حركة نيوزيلندية تطلق هاشتاج "حجاب الألفة " تضامنا مع ضحايا "المسجدين "

الأربعاء، 20 مارس 2019 04:36 م
رئيسة وزراء نيوزيلندا متضامنة مع الجالية المسلمة
رئيسة وزراء نيوزيلندا متضامنة مع الجالية المسلمة

حركة نيوزيلندية مجتمعية دعت المواطنين من جميع الأديان، الجمعة القادمة 22 مارس 2019، لإظهار الدعم للجالية الإسلامية بعد ما يقرب من خمسة أيام علي تعرض مسجدي "النور" و"لين ود " بمدينة كرايست تشيرش شمال البلد لهجوم إرهابي خلف 50شهيدا.

الحركة النيوزيلندية أطلقت هاشتاج #headscarfforharmony التي تعني «حجاب من أجل الألفة»كعلامة علي التضامن مع الجالية المسلمة وذوي الضحايا .

الحركة قالت في بيان لها : "نريد أن نعبر عن حبنا ودعمنا وأننا حزانى لفقدان 50 أماً وأباً وطفلاً وزميلاً وصديقاً الجمعة الماضية 15 مارس على خلفية الهجوم الإرهابي

بحسب ما ذكره موقع Stuff النيوزيلندي. وحركة "حجاب من أجل الألفة" هي مجموعة تهدف إلى دعم الجالية الإسلامية والشعور بالألم الذي تعاني منه، وأن النيوزيلنديين يتشاطرون الأحزان تحت وطأة الفاجعة، صاحبة الفكرة هي ثيا أشمان، الممارسة العامة في مجتمع جبل عدن، التي تحظى بعلاقات ودودة طويلة الأمد مع الجاليات الإسلامية منذ أن تطوعت كطبيبة في أفغانستان.

أشمان قالت في تصريحات لها : "سمعت قصة المرأة الخائفة التي اختبأت في المنزل، وكانت خائفة كثيراً من الخروج إلى الشارع لأنها شعرت بأن الحجاب سيجعلها هدفاً للإرهاب، أردت أن أقول: نحن معك، نريدك أن تشعرين بأنك في موطنك في شوارعك الخاصة، نحن نحبك وندعمك ونحترمك".

ممثلو الجالية الإسلامية ورواد شبكات التواصل الاجتماعي أيدوا الحملة مؤكدين تأثرهم الشديد بها ووصفوها بالرائعة مثمنين تضامن المجتمع النيوزيلندي مع الجالية المسلمة في ظل التزامن بين الحملة وبين الخطوات التضامنية التي أعلنتها رئيسة وزراء البلاد جاسيندا أرديرن.

اضافة تعليق