هذا هو الثابت في زواج الرسول من عائشة

الخميس، 21 مارس 2019 12:10 ص
ضرب-عائشة

أقوال كثيرة تداولها البعض ومنذ زمن عن زواج النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.
وتعد الشبهة التي يحلو للبعض ترديدها كل فترة هو أنه صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي صغيرة لم تبلغ، هكذا زعموا.

والثابت في صحيح البخاري وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة رضي الله عنها وهي بنت ست سنين، وزفت إليه أي: دخل بها، وهي بنت تسع سنين.
وهذا هو ما تواترت عليه كتب السيرة المعتمدة؛ فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يدخل بعائشة رضي الله عنها إلا بعد أن بلغت الحلم، وصارت مهيأة للجماع والمعاشرة، وانتظاره هذه الفترة بين العقد والبناء دليل على ذلك.

اضافة تعليق