صوت القرآن يصدح في برلمان نيوزيلندا.. ورئيسة الوزراء تستهل كلمتها بتحية الإسلام

الثلاثاء، 19 مارس 2019 01:23 م
Capture


استهل البرلمان النيوزيلندي جلسته الأولى بعد الهجوم الدموي على مسجدين يوم الجمعة الماضية، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تضامنًا مع الضحايا وتكريمًا لهم.

وظهر الإمام "نظام الحق ثانوي"، وهو يتلو آيات من سورة البقرة، داخل قاعة البرلمان النيوزيلندي، قبل أن تلقي رئيسة الوزراء كلمة مؤثرة حول الحادث الذي هز العالم ببشاعته.

وذكر التلفزيون النيوزيلندي، على قناته الإخبارية الأولى، أن البرلمان استهل أول جلسة له منذ الهجوم الإرهابي على مسجدين، في مدينة كريست تشيرش، بتلاوة عربية لآيات من القرآن.

وأوضح أن تلك الآيات تلاها بالعربية الإمام "ثانوي"، أعقبها ترجمة للغة الإنجليزية قرأها الإمام طاهر نواز.

ونص الآيات التي تليت: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (154) وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ (155) وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (156) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ".

واستهلت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا آرديرن، كلمتها أمام البرلمان حول "مجزرة المسجدين"، بإلقاء تحية "السلام عليكم" باللغة العربية.

ووجهت آرديرن، في كلمتها التي نقلتها القناة الإخبارية للتلفزيون النيوزيلندي، الثلاثاء، رسالة دعم وتضامن مع ذوي الضحايا، تعهدت خلالها بإنصافهم وتوعدت منفذ المجزرة بـ "كل قوة القانون"، مشيرةً أنها لن تنطق اسمه.

وقالت رئيسة الوزراء: "إننا نحزن على الضحايا لأنهم أنفسنا نحن، لأنهم إخواننا وأخواتنا آباؤنا وأطفالنا، نشعر بواجب كبير تجاههم".

وأضافت: "أردت التحدث مباشرة إلى العائلات. لا يمكننا أن نعرف حجم أحزانكم، لكن يمكننا السير معكم في كل مرحلة. سنظل بجانبكم، صحيح أن قلوبنا ثقيلة لكن أرواحنا قوية".

كما هاجمت الإرهابي الذي نفذ المجزرة، وقالت إنه "سعى من خلال عمله الإرهابي لعدة أشياء، من بينها الشهرة، ولهذا السبب لن تسمعوني أبدًا أنطق اسمه".

وتابعت: "هو إرهابي، مجرم، ومتطرف، وسيكون عديم الاسم عندما أتحدث"، ومضت: "أناشد الجميع.. اذكروا أسماء الذين فقدوا أرواحهم، بدلًا من ذكر اسم الشخص الذي قتلهم".

وأوضحت في إشارة إلى منفذ المجزرة: "ربما أراد الشهرة، لكننا نحن في نيوزيلندا لن نعطيه شيء، حتى اسمه".

وقالت واصفةً إياه: "أدين رجل يبلغ من العمر 28 عامًا، وهو مواطن أسترالي، بتهمة القتل العمد، وسيواجه اتهامات أخرى. كما سيواجه كامل قوة القانون في نيوزيلندا، وسيتم إنصاف جميع أسر الضحايا".

والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين بـ"كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصًا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي "بيرنتون هاريسون تارانت"، لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث بعضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء.

فيما تمكنت السلطات من توقيف المهاجم وهو أسترالي، ومثُل أمام المحكمة في اليوم التالي للهجوم، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

اضافة تعليق