Advertisements

هذه هي المشكلة التي تؤرق أغلب الأمهات؟

الثلاثاء، 19 مارس 2019 12:44 م
ما هي المشكلة المؤرقة لأغلب الأمهات


عادة تسعى كل أم لكي تكون أم مثالية لأولادها، وتجعل منهم أشخاصًا مثاليين، وأكثر ما يزعجها أنها تجد فيهم من يحمل صفات غير محمودة كالكذب، والأنانية، والخبث، والغيرة، وما يجعل النفس غير سوية، وبمجرد أن تلاحظ ذلك تبدأ في البحث عن حل للمشكلة حتى لا تكبر مع ابنها وتصبح مدمرة لشخصيته وحياته.


ومن أهم المشكلات التي تؤرق كثيرًا من الأمهات، مشكلة كذب الأبناء، فمن لا تريد أن تكون مقربة من ابنها وبنتها، يحكي أو تحكي لها كل شيء بصدق، تشارك أبناءها يومهم، لا يخفون عنها أي فعل حتى ولو كان خاطئًا، حتى تتدخل في الوقت المناسب.



ويعني الكذب لدى الأطفال تجنب قول الحقيقة مع المبالغة في نقل ما حدث، وابتداع ما لم يحدث واختلاق وقائع لم تقع، وهو عادة ما يكون سلوكًا مكتسبًا من البيئة التي يعيش بها والمحيطة أيضًا.


وتقول الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

الطفل أقل من 5 سنوات غالبًا يفتقد القدرة على التفرقة بين الواقع والخيال، وهو ما يجب عليك يا عزيزتي الأم فهمه، وبناء عليه عليك أن تفرقي جيدًا بين كون طفلك كذابًا وبين كونه طفلاً خياله واسع لا أكثر ولا أقل.


 قسوة الآباء أو انفصالهم قد يجعل من الطفل كذابًا، ويجب على الأسرة لعلاج طفلها أن تعرف سبب هذا السلوك والعمل مع هذه الأسباب ونهايتها تمامًا، وتشجيع الطفل على قول الحقيقة بالهدايا والمكافآت والتحفيز المعنوي، وتجنب العنف معه تمامًا.








اضافة تعليق