تخشى مرحلة المراهقة.. هذه أهم النصائح لتجاوزها بنجاح

الثلاثاء، 19 مارس 2019 12:01 م
المراهقة وحش كاسر فأحذرها




ابني 10 سنة، وأخشى عليه مرحلة المراهقة، ومنذ كان طفلاً صغيرًا لم يتجاوز ال 5 سنوات، بسبب كثرة الأحاديث عن خطورة هذه المرحلة وتغير حال الأولاد بها، أخشى أن أتعب في تربيته وأن تفسد هذه المرحلة ما زرعته فيه، فما هي أهم النصائح لتخطي هذه المرحلة دون أية سلبيات؟.

(م. م)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

أغلب الآباء والأمهات يرون في مرحلة المراهقة الوحش المخيف الذي يخشونه، وينسون أنه بحنيتهم وحبهم لأولادهم قادرين على تخطي أي مرحلة، وأي مشكلة، فالمراهق يحتاج لحنان وحب واهتمام الأسرة أكثر من أي وقت آخر.


المراهق يعاني من عدم استقرار شخصيته، فهذه المرحلة تشهد تغيرات كثيرة في السلوكيات والتصرفات، لذا عليك أن تتقبليه بتغيراته وتقلباته المزاجية، ولا تستغربي من فكرة أنه هادئ في بعض الأوقات وعصبي وعنيد وحزين في أوقات أخرى، فمشاعره دائمًا تكون متخبطة وبدون رغبة منه، فهو لا يفتقد القدرة لاستيعاب نفسه وسلوكياته.

المراهق يبحث في هذه المرحلة عن الحب والاحتواء، فاحذري ألا يجد ذلك في المنزل وبين أسرته وأخوته، احضني ابنك وعبري له عن حبك باحتوائك له ولسلوكياته حتى وإن كانت غير مناسبة، علميه الصواب واستمعي لمشاعره ومعاناته، وقدمي له النصائح دون عنف أو تخويف.

اضافة تعليق