Advertisements

من أفضل ما دعا به النبي صلى الله عليه وسلم

الثلاثاء، 19 مارس 2019 11:34 ص
اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب


هناك الكثير من الأدعية التي كان يدعو بها النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، ومن ثم فإننا يجب علينا أن ندعو بها اقتداءً به، لعلها تكون مفتاحًا إلى الإجابة.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كبر للصلاة سكت هنيهة قبل أن يقرأ، فسألته، فقال: «أقول: اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد».

العلماء يقولون إن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، كان يسكت هنيهة أو قليلاً جدًا ربما للحظات أول ما يدخل في الصلاة، بعد تكبيرة الإحرام مباشرة، ويدعو بهذا الدعاء.

ذلك أنه صلى الله عليه وسلم يكون على وضوء، والوضوء كما بين النبي في حديث آخر، «إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه، خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، حتى يخرج نقيا من الذنوب».

النبي صلى الله عليه وسلم توجه في دعائه إلى الله لعله أن ينقيه وجل من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، ذلك أن غسيل الثوب الأبيض يعيده أبيضًا لامعًا مرة أخرى.

أيضًا ذكر في الدعاء أن يغسله الله بالبرد والثلج، وهي أشياء تنزل من السماء، أي لم تمسها أي شوائب فتنزل لتطهره صلى الله عليه وسلم، أي أنه تطهير لا لبس فيه على الإطلاق.

ومن هنا يكون الدعاء مكتملاً تمامًا، لأن يطهر الله عز وجل الإنسان من كل ذنوبه، فاللهم طهرنا من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس يارب العالمين.

اضافة تعليق