أخطاء في الصلاة.. احذرها

الثلاثاء، 19 مارس 2019 10:44 ص
أخطاء في الصلاة.. فاحذر


أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة هي الصلاة، لذا هناك أخطاء شائعة يقع فيها الكثير أثناء الصلاة، وذلك ليس عن عمد، وإنما لجهل بالأحكام، ومن ذلك أثناء الدخول في الصلاة، دون أداء تكبيرة الإحراج.

فهناك من يأتي إلى المسجد متأخرًا قليلاً، ويكون الإمام قد سبق بركعة أو ركن، ثم تراه يسارع ليلحق بهم، ومن ثم يقف بينهم دون أن يردد تكبيرة الإحرام، وهي الأهم، لأنه إن لم يذكرها ما دخل في الصلاة بالأساس.

وعلينا أن نصلي كما كان يصلي النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، تأكيدًا لقوله عليه الصلاة والسلام: صلوا كما رأيتموني أصلي. فلم يترك أي موقف في الصلاة إلا وعمله إياه للصحابة وشدد على نقله إلينا.

وفي حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في أصحابه تأخراً، فقال: تقدموا فائتموا بي، وليأتم بكم من وراءكم، ولا يزال أقوام يتأخرون حتى يؤخرهم الله، وهو حديث يحث على عدم التأخر في الصلاة.

وحث أيضًا على نقل معاني الصلاة ومبادئها وأركانها إلى الناس من بعده عليه الصلاة والسلام، لذا فرض على كل مسلم أن يتعلم كيف كانت صلاته ويفعل كما كان يفعل.

وهناك من يدخل في الصلاة في حالة ركوع، فيجري ويركع فجأة، وهذا خطأ كبير، إذ أنه لابد أن يقف متوجها القبلة ويكبر تكبيرة الإحرام ثم يركع مع الراكعين، أما غير ذلك فلا يجوز.

فعن حفص بن عمر النمري حدثنا شعبة عن سليمان عن عمارة بن عمير عن أبي معمر عن أبي مسعود البدري قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تجزئ صلاة الرجل حتى يقيم ظهره في الركوع والسجود»، وعن طلق بن علي الحنفي رضي الله عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « لا ينظر الله عز وجل إلى صلاة عبد لا يقيم فيها صلبه بين ركوعها وسجودها».



اضافة تعليق