أكره أخي لسوء معاملته لوالدتي

الإثنين، 18 مارس 2019 02:41 م
أكره أخي لسوء معاملته لوالدتي


أخي الكبير عنيد جدًا، يعاند والدتي حتى إن صوته يرتفع عليها باستمرار، ويئست من نصحه والحديث إليه، وانتهى الأمر بأنني أصبحت أكرهه بشدة.

(ج. س) 

مهما يكون، ففي النهاية ستظل الإخوة رابطًا مقدسًا يربطك بأخيك، كرهك له قد يكون مؤقتًا بسبب سوء معاملته لوالدتك، وقد يكون نابعًا من داخلك، لكني أظن أنه أقرب للاحتمال الأول، وسيزول بمجرد تحسن الوضع بينه وبين والدتك.


حاول أن تتحدث معه وتذكره بفضل الأم وأن الله سبحانه وتعالي أوصى بها، " وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا"، فعقوق الوالدين ابتلاء شديد، لذا عليك أن تحاول أن تساعد أخاك ليرجع لعقله، ويتقي الله في والدته، ادع الله سبحانه كثيرًا أن يصلح حاله، فلعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا، اصبر، وتغافل، وحاول تهدئة الأمور خاصة مع والدتك حتى لا يؤثر سلبيًا عليها.

اضافة تعليق