الشجرة النافورة.. ظاهرة حيرت أهل القرية حتى عرفوا تفسيرها

الأحد، 17 مارس 2019 06:52 م
الشجرة النافورة
الشجرة النافورة أثارت الدهشة حتى تم تفسير ما يحدث لها

 ظاهرة غريبة تحدث منذ نحو 25 عاما في قرية صغيرة في الجبل الأسود، تثير دهشة الكثيرين مع قدوم كل شتاء، إذ يكون سكان القرية على موعد مع ظاهرة طبيعة فريدة من نوعها تتعلق بهذه الشجرة القديمة.
وأظهر فيديو مصور كيف أن شجرة التوت القديمة في قرية "دينوسا" في الجبل الأسود تتحول إلى نافورة للمياه في كل مرة تشهد فيها القرية أمطارا غزيرة، وانتشر الفيديو بشكل واسع على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".
ولا تتدفق المياه عادة من الأشجار التي لا تزال حية، لكن هذه الظاهرة على الأقل لها تفسير معقول تماما، وفق ما ذكر موقع "أودتي سنترال".
وتحتوي المروج، التي تنمو فيها شجرة التوت التي تتحول مع كل شتاء إلى نافورة، على العديد من الينابيع الجوفية التي تغمرها الأمطار الغزيرة.
وبسبب ضغط المياه داخل هذه الينابيع، تضخها مجددا إلى أعلى، وفي حال كان يعلو الينبوع شجرة قديمة، فإنها على الأرجح ستكون مجوفة من الداخل.
ويتسبب هذا التلاقي النادر بين ضخ المياه وتوافر شجرة مجوفة في سريان المياه داخل الشجرة حتى يصل إلى أعلى نقطة فيها قبل أن يندفع مجددا مشكلا نافورة نادرة الشكل.
وقال أحد سكان القرية إن هذه الظاهرة تحدث منذ نحو 25 عاما، مرجحا أن يكون عمر الشجرة النافورة 150 عاما تقريبا، وأكد أن الناس يتقاطرون من كل مكان لرؤية تلك الشجرة.

 

اضافة تعليق