"أو ولد صالح يدعو له" ..هل يشمل الحفيد الذي يتركه الميت؟

الأحد، 17 مارس 2019 08:00 م
الدعاء

صح عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أنه إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. ومنها ولد صالح يدعو له.. فهل الحفيد داخل في هذا؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن الولد الصالح الوارد في الحديث الذي ذكرته يشمل الولد المباشر, وأولاد الأولاد, وأحفادهم، كما يشمل الأنثى, وأحفادها.
وتذكر ما قاله ابن عثيمين في شرحه لرياض الصالحين من أن الولد الصالح يدعو له: ولد يشمل ذكر وأنثى، يعني ابن أو بنت، يشمل ابنك لصلبك، وابنتك لصلبك، وأبناء أبنائك، وأبناء بناتك، وبنات أبنائك، وبنات بناتك.. إلى آخره.

وتضيف: ورد في شرح سنن أبي داود للشيخ عبد المحسن العبّاد: قوله: (أو ولد صالح يدعو له)، سواء كان ولده من صلبه المباشر، أو ممن هو من نسله، وسواء كان من أبنائه، أو من بناته؛ لأن هؤلاء كلهم أولاد له، وكلهم أبناء له القريب والبعيد، وإن نزل، ابن الابن، وإن نزل، كما في الفرائض، إذ كلهم يقال لهم: أبناء، فأولاد البنين، وأولاد البنات، يعتبرون أولاداً للميت، فإذا دعوا له بدعاء، فإن ذلك ينفعه.

اضافة تعليق