القيادة ببطء ليست حلاً للنجاة أحيانًا.. متى يجب أن تقود سيارتك بسرعة؟

الأحد، 17 مارس 2019 12:08 م
three_keys_to_driving_defensively-107


يعتقد بعض الناس أن قيادته السيارة ببطء قد تكون سبب نجاته، معتمدًا على المثل القائل: "في العجلة الندامة، وفي التأني السلامة"، إلا أن العمل بهذا المثل قد يكون السبب الحقيقي في الحوادث، فهناك نوعان أساسيان من السائقين في العالم، سائقون يستشيطون غضبًا من الأشخاص الذين يقودون سياراتهم ببطء في الحارة اليُسرى، وسائقون كثيرون آخرون لا يقدِّرون أن هذه مشكلة في الأساس.

وتقول تقارير ودراسات نقلها موقع "عربي بوست" عن حوادث القيادة، إنَّ الأشخاص الذين يقودون سياراتهم ببطء في الحارة اليُسرى يتسببون في سوء الحالة المرورية، ويُعرِّضون جميع الأشخاص الآخرين في الطريق لخطرٍ أكبر، فإذا كان هناك سائقون يسيرون ببطءٍ نسبي في حارتي الطريق اليمني واليُسرى يضطَّر حينئذ السائقون الأسرع إلى خفض سرعتهم باستمرار والتحرُّك يميناً ويساراً. حين يتنقلون بين الحارتين في كل مرة لتجاوز كل هذه السيارات البطيئة، فإن ذلك يعرضهم للخطر، لذلك إذا قُدت سيارتك بسرعةٍ أقل من بقية السائقين بمقدار 5 أميال في الساعة، وكنت تسير في الحارة اليُسرى فهذا يُجبر السائقين الآخرين على القيام بحركاتٍ خطرة لتجاوزك من جهة اليمين، وهذا قد يُسبِّب وقوع حادث على الأرجح.


كيف تتجنب الحوادث؟

وقال التقرير إن هناك طريقة أفضل لتحسين السيولة المرورية، وهي تتحقَّق حين نستخدم الحارة اليُسرى لتجاوز السيارات الأخرى ، لاسيما إذا التزم جميع السائقين الأبطأ بالحارة اليُمنى. فيُمكن حينئذٍ للسائقين الأسرع تجاوز عدة سيارات دُفعةً واحدة، ثم الانتقال إلى الحارة اليُمنى إذا ما احتاجوا لتقليل السرعة، ما يقلل بدوره العددَ الإجمالي للمرات التي يحتاج السائق فيها التنقل بين الحارات، ويقضي على السيولة المرورية.

هل يجب عليك أن تفسح الطريق لغيرك؟

وأكدت أن عدم إفساح الطريق لغيرك يعرِّضك للمخالفة، بعض الأشخاص يرون أنَّهم ما داموا يسيرون بأقصى سرعة قانونية فلا يجب عليهم إفساح الطريق للسيارات الأسرع. لكن أظهر أحد الأبحاث أنَّ أقوى مؤشِّر على وقوع الحوادث هو اختلاف سرعة السيارات عن السرعة المتوسطة للحركة المروية. فحين تسير سيارة بسرعةٍ أقل من بقية السيارات المُحيطة بها بمقدار 5 أميال في الساعة تزداد احتمالية وقوع حادث عن الحالة التي تسير فيها سيارةً بسرعةٍ أكبر من بقية السيارات بمقدار 5 أميال في الساعة.

لذلك فإنَّ كل منطقة لديها بعض القوانين الرسمية المُعلَنة، التي تُقيِّد استخدام الحارة اليُسرى، وعليك أن تلتزم بها تجنباً للحوادث.

ولم تكن الشرطة بالماضي تهتم كثيراً بالسائقين الذين يقودون سياراتهم ببطء في الحارة اليُسرى، ولكن مؤخراً كانت هناك حملات في عدة بلدان مثل أمريكا تستهدف هؤلاء الذين يمارسون هذا السلوك.


وبدأت شرطة المرور بالفعل إصدار مخالفاتٍ ضد الأشخاص الذين ترصدهم وهم يقودون سياراتهم ببطء في الحارة اليُسرى.  

طريق أوتوبان الألماني، طريقٌ سريع طويل في ألمانيا، ليس به حدٌّ أقصى للسرعة، ومن المُدهش أنَّ معدل الحوادث التي تقع عليه منخفض بشكل كبير، مقارنة بتلك الطرق التي تحدد سرعات معينة.

وعلى حدِّ اعتقاد بعض الباحثين، هو أنَّ السائقين الألمان أكثر التزاماً بالحارة اليُمنى، ولا يستخدمون الحارة اليُسرى إلَّا لتجاوز السيارات الأخرى، و هذه القاعدة السلوكية المشتركة تساعد في الحفاظ على أمنهم، لذا من الجدير بالذكر أنه ينبغي عليك الالتزام بالقانون لكن من جهة أخرى عليك أيضاً معرفة اختيار حارتك الصحيحة، وإذا ما قرَّرت السيرَ في الحارة اليسرى فالتزم بالسرعة المقررة للسير في هذه الحارة، تجنباً لحوادث قد تحدث لك أو للآخرين.

اضافة تعليق