62% من الموظفين يهدرون وقت العمل في التواصل الاجتماعي

السبت، 16 مارس 2019 01:00 ص
12201831151511520851856



كشفت دراسة حديثة عن أن ما يقرب من 62 % من الموظفين يهدرون ساعات العمل في مطالعة وسائل التواصل الإجتماعي، وتصفح رسائل البريد وشبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"، في الوقت الذي يمارس فيه نحو 38 % من الموظفين المهام المهنية لوظيفتهم.

الدراسة التي نشرتها وكالة "أنباء الشرق الأوسط" أشارت إلى أن النسب مرتبة كالتالي، فمتوسط طاقم العمل في أي شركة يقضي نحو 28 ساعة أسبوعياً بواقع 1.500 ألف ساعة سنوياً في الرد على الرسائل الإلكترونية والبحث عبر شبكة المعلومات عن بيانات وصفقات والتواصل مع العملاء.

كما أكدت البيانات التي أوردتها الدراسة أن 10 % من الموظفين يقضون بعضاً من الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، و"فيس بوك"، و"انستجرام".

اضافة تعليق