أخبار

كيف تساعد ضحية التحرش الجنسي؟

أبي يتعامل معي كآلة ميكانيكية تعمل بالكتالوج.. متى تنتهي ولايته علي؟

موعظة بليغة من سيد التابعين "أويس القَرَني".. ماذا قال في المنام؟

كيف تختلف أعراض "كوفيد" بين الجنسين؟ دراسة تكشف عن أبرز الاختلافات بين الرجال والنساء

الله أكبر.. التوحيد يبدأ من القلب

قالوا عن صحبة السلطان.. واحدة خير من 10 آلاف نصيحة

خطيبتي تتشاجر معي خوفًا من أن أخونها.. ماذا أفعل؟

حين تستقبل كل الصدمات بصمت.. ولكن ليس بيأس

فيديو| سائق يستخدم شاحنة عملاقة لعمل كوب شاي

فوائد مذهلة للعنب خلال فصل الصيف

صحابي جليل ..قاتل المرتدين وزلزل أيوان كسري ..تعرف عليه

بقلم | محمد جمال | الاربعاء 13 مارس 2019 - 07:08 م
Advertisements

الصحابي الجليل سليط بن قيس ، بن عمرو بن عبيد بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن النجار الأنصاري النجاري ، شهد كل الغزوات مع الرسول ، صلّي الله عليه وسلم ، وشارك في حروب الردة ، إلى جوار أبي بكر الصديق رض يالله عنه .

مظاهر جهاد هذا الصحابي الجليل كانت متعددة، حيث شارك في القتال بضرارة وزاد عن حياض المسلمين ، عندما فُتحت المدائن إبان فترة خلافة ، عمر بن الخطاب، حتى نال الشهادة أثناء مشاركته في معركة الجسر ،.

الصحابي الجليل تمتع بالشجاعة والإقدام ، وهو ما ظهر بقوة خلال مشاركته في كافة الغزوات التي خاضها الرسول محمد ، صلّ الله عليه وسلم ، وخاض قتالا شرسا دون أن تلين له قناة في محاربة المشركين دون أن يخشى الموت ، في سبيل الله ونصرة الإسلام والحق .

الشجاعة والإقدام لم تكن الملمح الأهم في شخصية هذا الصحابي الجليل ، حيث تميز بالحكمة الشديدة ، واتضح ذلك بجلاء من موقف لسليط مع أبي عبيد بن مسعود يوم موقعة الجسر .

جيش الفرس بعث برسول للمسلمين ، يدعى رستم ، فلما علم بذلك أبا عبيد ، قرر أن يقطع عليهم الطريق ، فذهب إلى المروحة بعد أن عبر الفرات ، وأتى الأعاجم خلف الفرات هنا تدخل سليط بالنصح لأبي عبيد الثقفي ، وأخبره ألا يقم بهذا الفعل ، لأن العرب تذهب وتعود ، فلا يغلق عليهم هذا الباب.

نصيحة سليط أغضبت أبي عبيد ، وظن أن سليط بن قيس جبان ، فقال له سليط لا والله ما جبنت ، وإنما أشرت عليك بالنصح واصنع أنت ما بدا لك .

هذا الموقف تجلي فيه صدق الصحابي ، سليط بن قيس في نصحه الصادق الخالص لوجه الله ، والذي وهب نفسه لنصرة دينه والاستشهاد في سبيله ، فمثله من الصحابة هم من زلزلوا أقوى العروش ، وقضوا على عبادة النار في أرض الفرس ، حتى حلت محلها راية التوحيد .

سليط بن قيس جمعته مواقف تدل علي الشجاعة والإقدام إبان حروب الردة ، حيث بعثه أبو بكر الصديق مع كل من أبا عبيد ، وسعد بن أبي وقاص لحماية ظهر المسلمين ، في حربهم مع مسيلمة الكذاب في اليمامة ، حتى لا يغير المشركون على جيش خالد بن الوليد من الخلف .

الصحابي الجليل شارك أيضا في رواية الحديث عن النبي حيث قال" إن أحد رجال الأنصار ، كان يملك جدارًا به نخلة لرجل آخر ، وكان الرجل يأتيه بكرة وعيشة ، ليأخذ منها ما أثمرته ، فأمره النبي صل الله عليه وسلم ، بأن يأخذ نخلة من الحائط الآخر".

وبعد مسيرة طويلة من الجهاد والشجاعة والإقدام دون أن تخلو من حكمه استشهد سليط بن قيس ، إلى جوار أبي عبيد الثقفي في عام 14هـ ، إبان موقعة الجسر ، وقدما انفسيهما فداء لدين الله ولعب دورا مهما في إطفاء نار الفرس للأبد  .


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الصحابي الجليل سليط بن قيس ، بن عمرو بن عبيد بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن النجار الأنصاري النجاري ، شهد كل الغزوات مع الرسول ، صلّ الله عليه وسلم ، كما شارك في حروب الردة ، إلى جوار أبي بكر الصديق رض يالله عنه .