6 نصائح لمساعدة ابنتك على اختيار هوايتها

الثلاثاء، 12 مارس 2019 01:00 ص
تقرب من بنتك وعبر لها عن حبك وتجنب خنقها


"اللعب" و "الهواية" أشياء لا تأخذ حيزها الجيد في عملية التربية من جهة الوالدين، على الرغم من أهميتها في "تطوير الشخصية"،  فينشأ معظم الأطفال بدون هواية، أو معرفتهم بهواياتهم، واهتماماتهم مضطربة ومشوشة وغير معروفة، بل ربما يمارس البعض منهم هواية "لا يحبها" أو "لا تعبر عنه"، لذا لابد من توعية بكيفية اختيار الهواية خاصة للبنات، كالتالي:

أولًا: ساعدي ابنتك على اختيار هواية رياضية  مناسبة لأنوثتها، وتمنحها قدرًا وافرًا من الطاقة الايجابية كرقص الزومبا، واليوجا، وكرة الطائرة، والسباحة وغيرها.

ثانيًا: كلما كانت الهواية بعيدة الشبه عن دراسة  ابنتك الأكاديمية كلما كان الأمر أكثر تشويقًا وتسلية، فقد أثبتت آخر الدراسات أن 65% من المراهقين الأمريكيين يعانون من الاكتئاب جراء اختيار هواية قريبة من تخصصهم الدراسي.

ثالثًا: التوازن في ممارسة الهواية مهم للإكمال فيها، فساعدي ابنتك على تخصيص وقت لها لا يطغى على وقت المذاكرة أو الراحة.

رابعًا: كلما تشاركت ابنتك مع صديقة أو أخت/ أخ لها في هواية كلما كان ذلك جيدًا، حفزي وشجعي على ذلك ولا تجبري.

خامسًا: علمي ابنتك أن "الهواية" شيء لا يتبع الموضة، نعم يمكنها تعلم الجديد على أن يكون مناسبًا لها وتشعر بنفسها في تعلمه وممارسته، ويبقى أن الهواية ليست التقليد ولا الموضة ولا إتباع الرائج.

سادسًا: ساعدي ابنتك على التفكير في "مكاسبط يمكنها أن تحققها جراء ممارستها لهوايتها، ولا يكن دافعها للممارسة  هو قتل وقت فراغ .

اضافة تعليق