والدتي انفصلت عن والدي بسبب خيانته.. وأنا من يدفع الثمن

الإثنين، 11 مارس 2019 01:24 م
انفصال والدي ووالدتي دمر لي حياتي


انفصلت والدتي عن والدي بعد مشاكل وقضايا بسبب اكتشافها لخيانته، وهذا الأمر بمثابة نقطة سوداء في حياتي، حافظت كثيرًا عليه كسر في حياتي، ولم أخبر أحدًا به، حتي لا يشمت بي، ولكن مؤخرًا جدت أمورًا كثيرة، فقد تقدم لي شاب محترم وعلى خلق، وهو شقيق صديقتي المقربة، قررت أن أخبرها عن الأمر قبل الارتباط، ولكنني ندمت كثيرًا بعد ذلك، بسبب تغيرها معي، فعلى الرغم من أن الأمر لم يؤثر على علاقتي بشقيقها نفسه وتأكدنا من أننا لا نناسب بعضنا البعض، إلا أن ذلك أثر كثيرًا على علاقتي بصديقتي، ومن وقتها وأنا اعتزل الناس ولا أثق بهم.

(ش. م)


تجيب الدكتورة نادين مجدي، الاستشارية النفسية:

لا داعي للندم، فما أخبرت به صديقتك أمر طبيعي ويحدث في كثير من البيوت المصرية، فلا داعي لشعورك بالحرج الشديد الذي تؤلمين به نفسك، فقط عليك أن تتعاملي مع الأمر بصورة طبيعية، ولكن عليك الحذر فيما بعد، وتعلمي ألا تخبر أحدًا بأسرارك إلا إذا كنت تثقين به أشد الثقة.


واعلمي أن صديقتك وأي إنسان ما هو إلا بشر مثلك لا يملك لنفسه ولا لك نفعًا ولا ضرًا، "وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّه"، و" قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ"، وتأكدي أن كل ما حدث ويحدث أو سيحدث هو من تقدير الله عز وجل وهو الخير أيضًا لك، وهذا ما ستتأكدين منه بمرور الوقت.


واعتزال الناس ليس بحل، فالأخوة والصداقة والمحبة هي التي تعين الإنسان على مواجهة مشاكل الحياة، وتزيد من إيمانه وتريح نفسه، لكن عليك أن تحسني الاختيار، وأنصحك عزيزتي بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالي، تحدثي معه اخبريه بكل ما تحمله نفسك "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ".


عليك بإكثار الدعاء بأن يعلق الله قلبك بذكره وطاعته، وأن يشرح صدرك، ويفرج همك، ويصلحلك حالك.



اضافة تعليق