السمنة تحمي من الجلطة الدماغية .. السبب مذهل

الأحد، 10 مارس 2019 04:06 م
السمنة

ارتفاع الوزن بشكل ملحوظ والسمنة المفرطة لا يشكلان خطرا علي صحة الإنسان فحسب ولا يعرضانه فقط للضغط ومرض السكري، ولكن يبدو أن للسمنة فوائد أيضا ،حيث يمكن أن تحمي من يعانون منها من الموت نتيجة الجلطة الدماغية.

هذا ما توصلت إليه دراسة في جامعة كاليفورنيا الأمريكية بحسب تأكيدات الدكتور زوليو ليوالمشرف علي الدراسة التي جرت حول العلاقة بين السمنة والجلطة الدماغية

الدكتور ليو قال : "قبل بعض الوقت، لاحظ زملاؤنا أن الوزن الزائد يزيد من احتمال بقاء المصاب بأمراض القلب والكلى الشديدة على قيد الحياة، لذلك قررنا التحقق من وجود علاقة بين السمنة والجلطة الدماغية".

أطباء أوروبيون وأمريكيون رصدوا في الفترة الأخيرة بعض الإيجابيات للوزن الزائد، فمثلا، يبقى الذين يعانون منه على قيد الحياة عند إصابتهم بأمراض معدية خطيرة، كما أنهم يعيشون فترة أطول بعد تشخيص إصابتهم بقصور القلب مقارنة بالآخرين.

الدكتور ليو وفريقه العلمي توصلوا إلى أن ما يشبه هذا يحصل عند الإصابة بالجلطة الدماغية، لذلك قرروا متابعة الحالة الصحية لنحو ألف شخص من سكان كاليفورنيا، أصيبوا قبل فترة بنزيف دماغي حاد.

الباحثون المشتركون في هذه الدراسة تم تقسيمهم إلى خمس مجموعات وفق مستوى السمنة، وتابعوا تطورات حالتهم الصحية خلال ثلاثة أشهر.

فريق البحث أكد أن الوزن الزائد يؤثر إيجابياً في الحالة الصحية للمصاب، فقد تبين أن الوفيات بين الأشخاص الأكثر بدانة انخفضت بنسبة 62%، مقارنة بالذين أصيبوا بالجلطة الدماغية ولا يعانون من الوزن الزائد، ونفس الشيء لوحظ بين الذين يعانون من الوزن الزائد بدرجات مختلفة.

نتائج الدراسة خلصت إلي أن المصابين الذين يعانون من النحافة لم يتعافوا من آثار الجلطة الدماغية مقارنة بأصحاب الوزن المعتدل، ولكن الباحثين لم يتمكنوا من تحديد سبب ذلك.

الدكتور ليو فجر المفأجاة بقوله : "قد يكون السبب وجود "احتياطي" أكبر من المواد الغذائية لدى الذين يتمتعون بوزن زائد، يساعدهم في البقاء على قيد الحياة فترة أطول.

اضافة تعليق