فيسبوك يتجه نحو تحولات كبيرة أبرزها "التشفير التام"

السبت، 09 مارس 2019 04:15 م
فيسبوك وتويتر
هل تكون المحادثات الخاصة هي الأكثر استخداماً في فيسبوك مستقبلاً؟

من المتوقع أن يشهد فيسبوك خلال السنوات القليلة القادمة تغيرات كبيرة على طرق وأساليب المستخدمين لأشهر موقع تواصل اجتماعي، حيث يريد مارك زوكربيرج مؤسس الموقع العملاق أن يجعل فيسبوك أقل ضجيجا على غرار ميدان بلدة صغيرة، أو حتى غرفة معيشة.
إذ نشر المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة منشورا يوضح فيه بعض الخطط المتعلقة بخدمات فيسبوك ورؤيتها للمستقبل، في ظل تطلعها إلى استعادة ثقة المستخدمين.
يستعرض المنشور ملامح تغيير فيسبوك وكذلك تغيير مستقبل الإنترنت تماما، نستعرضها في خمس نقاط رئيسة.
يقول زوكربيرج: "في غضون سنوات قليلة، أتوقع أن تصبح الإصدارات المستقبلية من تطبيقي ماسنجر وواتساب الطرق الرئيسة التي يتواصل بها الناس عبر فيسبوك".
لكن فكرة أن تكون الرسائل الخاصة هي مستقبل الشبكات الاجتماعية أمر مثير للسخرية بالنسبة لشركة قامت على فكرة المشاركة المفتوحة، ومع ذلك، من المتوقع أن يضع فيسبوك تركيزا أكبر على خدمات المحادثات الخاصة، في حين تبقى الشبكة الاجتماعية الأوسع نطاقا كما هي، إذ يرى زوكربيرج أنه يجب  التركيز على التفاعلات الخاصة.
وبينما كانت المشاركة عبر فيسبوك في البداية تبدو مثل نشر شيئا ما على لوحة إعلانات ليراها الأصدقاء والعائلة، فقد أظهرت الفضائح الأخيرة لاستغلال بيانات المستخدمين النتائج السلبية للمشاركة العامة.
والآن، يخطط فيسبوك في جعل التفاعل بشكل خاص مع الأصدقاء والمجموعات والشركات، أسرع وأسهل وأكثر أمانا.  
يضيف رئيس شركة فيسبوك أنه يتوقع الناس أن تكون اتصالاتهم الخاصة آمنة، وأن لا يراها سوى الأشخاص الذين أرسلت إليهم، وليس المتسللين أو المجرمين أو الحكومات أو حتى الأشخاص الذين يديرون هذه الخدمات.
لهذا، سيكون على فيسبوك استخدام التشفير التام (ُEnd-to-End) في جميع خدماته، على غرار تطبيقه واتساب المعتمد على هذا النوع من التشفير.
يُشير زوكربيرج إلى كيف "تقوم الحكومات في كثير من الأحيان بطلبات غير قانونية للبيانات"، وكيف أن التشفير قد أنقذ حياة المعارضين في بعض الأحيان.
لكن في الوقت نفسه، سيجعل التشفير من الصعب التعرف على من يرتكبون أفعالا إجرامية عبر المنصة، لذلك ما تزال الشركة تعمل على استكشاف طرق للكشف عن أنماط النشاط أو استخدام وسائل أخرى للتعرف على هؤلاء الأشخاص على الرغم من استخدام التشفير التام.

اضافة تعليق