جامعية وقعت في الخطأ.. كيف أستعيد ثقة أهلي بي؟

السبت، 09 مارس 2019 03:15 م
وقعت في الخطأ

أنا طالبة في السنة الأولى من دراستي الجامعية، تعرفت على صديقات في المرحلة الثانوية،وتعرفت من خلالهن على شباب، وكنت أخرج معهم ونتصور،"كنت أعيش الحياة بالطول وبالعرض"، لأن والدي كان صعب جدًا، وكان لا يسمح لي بالخروج من المنزل، فاضطررت للكذب عليه وعلى والدتي، ولكن ابن خالتي رأى صوري مع الشباب بالصدفة، وأخبر أسرتي ومنعوني من الجامعة والخروج، أنا فعلًا استوعبت حجم خطأي وتبت والله، وأحتاج إلى طريقة كي أستعيد بها ثقة أهلي بي؟.

(م.س)

 تجيب الدكتورة نادين مجدي، الاستشارية النفسية:

رغبتك في استعادة ثقة أهلك تؤكد حبك لهم، واستشعارك خطأ ما فعلته، والفرصة لا تزال موجودة، عليك أن تتحدث مع والدتك وتعديها بأنك لن تقعي في هذا الفعل مرة أخرى، وستراعي الله فيهم، ومع الوقت ستتحسن الأمور، فهم في الأول والآخر أهلك، يحبونك وكل ما يهمهم في الحياة هي راحتك واستقرارك.

 لكن قبل كل ذلك عليك أن تتقربي من الله سبحانه وتعالي، وأكثري من الاستغفار، وحافظي على صلاتك، وقراءة القرآن الكريم، وبمجرد أن يلاحظ أهلك التغير عليك، سيتأكدون من نيتك الصادقة وسيسامحونك وسيعيدون ثقتهم بك من جديد.

ومن الضروري الابتعاد عن أصحاب السوء، لأنهم سبب ما تمرين به الآن وعليك مصادقة البنات المحترمات، "فالصاحب ساحب"، أما أن يسحبك لطريق المعاصي والشر، أو يسحبك للطاعة والقرب من الله، وطاعة الوالدين وأنت فقط من يختار.


اضافة تعليق