احذر: لعبة "momo" تهدد حياة طفلك.. كيف تجنبهم خطر الانتحار؟

الجمعة، 08 مارس 2019 01:10 م
احذر عزيزتي الأم


بفضل التطور التكنولوجي، أصبحت تنتشر الكثير من الألعاب على"جوجل بلاي"، وهو متجر جوجل الرسمي لأجهزة الهواتف الذكية بخاصية الأندرويد، حيث يتم تحميل هذه الألعاب بسهولة على الهواتف ومن ثم البدء في لعبها، وبعضها يكون مرتبطًا بالحسابات الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" والبعض منفصل.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا الحديث عن بعض الألعاب التي لاقت استحسان الكثير من المستخدمين وفي مقدمتها لعبة "pubg"  وهي عبارة عن حرب دائرة بين مجموعة من الفرق متعددة الجنسيات.

ومؤخرًا، تزايدت التحذيرات من خطر لعبة ""Momo، التي انتشرت بين الأطفال،وتلزمهم بتنفيذ بعض الأوامر والتي قد تصل للانتحار.

وللعبةتأثير مشابه لتأثير لعبة "الحوت الأزرق" السلبيـ والتي انتشرت خلال العام الماضي، وكانت سببًا في انتحار الكثير خاصة من الأطفال والمراهقين على مستوى العالم.

تؤكد الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية، ضرورة أن توخي الأمهات مزيد من الحذر من شخصية  "Momo" التي تظهر فجأة للأطفال في فيديوهات "اليوتيوب" وتطلب منهم أن ينفذوا بعض أوامرها، التي تصل مع التدرج لأمرهم بالانتحار.

ويجب على الآباء مراجعة المحتوى الذي يتابعه أولادهم علي المواقع المختلفة، وخاصة "يوتيوب"، وسؤالهم عنmomo،  وإذا كانت ظهرت لهم أم لا، وماذا طلبت منهم، حتى يعلموهم كيف يتصرفون إذا ظهرت مثل هذه الألعاب وبيان مدى خطورتها عليهم.

وقد حذرت دار الإفتاء مؤخرًا، في بيان رسمي من المشاركة في لعبة"momo، ودعت الجهات المختصة والمعنية بتجريم هذه اللعبة ومنع لعبها بكل الطرق الممكنة، وطالبت الآباء بمزيد من المتابعة لأولادهم ومعرفة الألعاب التي يلعبونها حتى يقوهم شرها.



وإليك أهم مطالب لعبة momo:

-القيام بأعمال مؤذية للأحباب

-وضع الأطفال بمواقف خطرة

-وفي النهاية تطلب منهم الانتحار



اضافة تعليق