هل أسلم على من لقيته أم أصلي تحية المسجد أولاً؟

الجمعة، 08 مارس 2019 04:23 م
صلاة تحية المسجد

البعض ينكر علي السلام على أشخاص وقت دخولي المسجد وينصحني بأن أصلي تحية المسجد اولا .. فما الصواب؟

الجواب
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن من دخل المسجد ولقي في طريقه إلى موضع صلاته أحداً من المسلمين سلم عليه، لأن السلام من حقوق المسلم على المسلم، قال صلى الله عليه وسلم: "حق المسلم على المسلم ست" قيل: ما هن يا رسول الله؟ قال: "إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فشمته، وإذا مرض فعده، وإذا مات فاتبعه" رواه البخاري ومسلم، وأحمد، والترمذي وغيرهم.

وتضيف: أما إن لم يلق أحداً، وتوجه إلى سارية أو إلى الصف الأول ليصلي فيه، فإنه يقدم صلاة تحية المسجد، لما رواه الجماعة عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس". 

 

اضافة تعليق