بث الأمل في النفوس.. فريضة واجبة

الخميس، 07 مارس 2019 01:46 م
بث الأمل ليس رفاهية

لا تحسبن بث الأمل في النفوس رفاهية، بل هو فريضة واجبة على كل مسلم، والله تعالى يقول: « َبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُم مِّنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا»، وقال أيضًا عز من قائل: « وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ».

إذن بث الأمل في نفوس الناس، إنما هو ضرورة شرعية وفرض إلهي حث عليه به المولى عز وجل بين جموع المؤمنين، قد يقول قائل، وكيف ذلك ونحن نعيش في أوقات كثيرة في مصائب وابتلاءات ونخشى المزيد منها.

لهؤلاء نقول: ألم تسمعوا قول الله سبحانه: « وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ » (البقرة: 216)، وقوله أيضًا عز وجل: « .... فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا » (النساء: 19)، إذن قد يحمل ما تظن أنه بلاء الخير لك، وأنت لا تدري.

الابتلاء بالأساس هو للتمحيص، ليختار الله عز وجل وليعرف من يثبت على الإيمان، ومن تحركه الأهواء، حتى أصحاب أحد قال لهم ربهم: « ثُمَّ أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّن بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُّعَاسًا يَغْشَى طَآئِفَةً مِّنكُمْ وَطَآئِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَل لَّنَا مِنَ الأَمْرِ مِن شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لاَ يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ » (آل عمران: 154).

ذلك أن من تهمه نفسه وحسب يستمر في معايشة القلق طوال الوقت، بينما من يهمه أمر المسلمين والعامة من الناس فإنما يرزقه الله حسن الأمل والإيمان بالفرج القريب.

البائسون دائمًا ما يحكم عليهم ربهم بالبوار، قال تعالى: « بَلْ ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَنقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَدًا وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنتُمْ قَوْمًا بُورًا » (الفتح: 12).

ذلك أن اليأس والقنوط صفة أهل الضلال، قال رب العزة سبحانه: « قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ » (الحجر: 56).

اضافة تعليق