بالفيديو في آخر رحلاته كطيار.. كانت تنتظره هذه المفاجأة بقمرة القيادة

الأربعاء، 06 مارس 2019 04:43 م
طيار أحمد صائم الدهر
كابتن طيار أحمد صائم الدهر في رحلة وداع بنهاية مشواره المهني

في مشهد إنساني وعائلي، وختامي لرحلة مهنية طويلة ، حلّق قائد طائرة في آخر رحلة له قبل تقاعده، بعد 43 عاماً قضاها داخل قمرة الطائرات عبر رحلاته بين دول العالم.
وفي آخر رحلاته كطيار تفاجأ الطيار أحمد صائم الدهر بأبنائه الثلاثة، الذين تواجدوا مع الركاب داخل الطائرة، حيث صفقوا له وعانقوه وكتبوا له على قميصه الخاص بالطيران جملاً تعبر عن مشاعرهم إثر توديعه لمهنته.
الطيار أحمد صائم الدهر وصف مشاعره حيث قال إنها كانت لحظة وداع جميلة بمشاركة أبنائه.
وأضاف: "انتشر مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي التُقط حين خروجي خلال الرحلة الوداعية، من قمرة القيادة، لأتفاجأ بوجود أبنائي على متن الطائرة، رغبةً منهم بمشاركتي هذه الرحلة وسط احتفالية جميلة. إنها أروع مفاجأة يمكن أن يعيشها كابتن طيار، حيث يشارك أهله متعة التحليق فوق السماء"، بحسب "العربية.نت"،.
وتابع: "منذ عام 1967 وأنا أحلق فوق السماء، وكان لي الشرف بالعمل لسنوات طويلة مع الخطوط السعودية، كما عملت 9 سنوات في طيران ناس".
وكشف الطيار أحمد عن تحقيقه 39 ألف ساعة قضاها فوق السماء خلال مسيرة عمله، متنوعاً في قيادته للطائرات، مشيراً إلى أنه قاد "الجامبو" وهي أكبر طائرة إلى أميركا والفلبين واليابان والصين، بالإضافة لرحلات متعددة وطويلة.
وأضاف: "دخلت إلى عالم الطيران في السبعينيات، عندما لم تكن تمتلك الخطوط السعودية أكثر من طائرتين، والآن هناك أسطول كبير يصل لأكثر من 600 طائرة".
وتابع: "الطيران مهنة جميلة ورائعة، فالطائرة أعتبرها بيتي وجزءا من أهلي، وعشت معها في الجو أجمل اللحظات خلال فترة شبابي، حينها كنت أشعر بجمال التنقل بين مدن العام، وأعتبرها فرصة لا تتاح للكثيرين".
وعن خططه المستقبلية، ذكر أنه ينوي أن يقضي باقي أيام عمره في رحلة حول العالم برفقة زوجته ورفيقة دربه.
وقبل الرحلة الوداعية للكابتن أحمد، كان أحد أبناء الطيار قد ظهر في مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال إنه وإخوانه يستعدون لمفاجأة والدهم الذي عمل على مدار سنين طويلة قائد طائرة.
وقال الابن في الفيديو: "شركة ناس حضرت لوالدي مفاجأة، أو عدة مفاجآت، إحدى المفاجآت هو أنني وإخواني الـ3 أتينا إلى الطائرة في الرحلة الوداعية، وبإذن الله تعالى سنكمل المفاجأة داخل الطيارة مع الوالد ونحتفل مع بعض".
بدوره، وجه الكابتن أحمد عبر مكبر الصوت خلال رحلة طيرانه الأخيرة، كلامه للمسافرين، مبيناً أنه في رحلته الأخيرة، ومقدماً شكره لكل من ساعده ودعمه طوال مسيرته المهنية.

اضافة تعليق