ذكر عظيم أوصانا به الرسول عقب الفجر والمغرب.. هذا ثوابه وفضله

الثلاثاء، 05 مارس 2019 08:25 م
ذكر عظيم
ترديد الذكر عقب صلاتي الفجر والمغرب يكون المصلي على وضعية التشهد

أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمواظبة على ذكر عقب صلاتي الفجر والمغرب، بعد التسليم من الصلاة مباشرة ، بحيث يكون المسلم على وضعه وهيئته في قراءة التشهد وقبل ان يتحدث مع أحد، لما لهذا الذكر من فضل عظيم وثواب كبير.
فقال صلى الله عليه وسلم: من قال في دبر صلاة الفجر وهو ثان رجليه قبل أن يتكلم لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان يومه ذلك كله في حرز من كل مكروه، وحرس من الشيطان، ولم ينبغ لذنب أن يدركه في ذلك اليوم إلا الشرك بالله تعالى.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات على إثر المغرب بعث الله له "مسلحة" ـ أي حرسا ـ يحفظونه من الشيطان حتى يصبح، وكتب الله له بها عشر حسنات موجبات، ومحا عنه عشر سيئات موبقات، وكانت له بعدل عشر رقبات مؤمنات. 

اضافة تعليق