كيف أحسن الظن بالله؟

الأحد، 03 مارس 2019 09:21 م
حسن الظن بالله

في ساعة المصيبة والبلاء تختلف أحوال الناس واهتماماتهم؛ فمن قانط ساخط ومن راضٍ صامت.. لكنّ هناك نوعًا ينظر للمستقبل القريب.
هذا النوع وحين ينزل البلاء عليه تنبسط أسارير وجهه ينتظر الخير ويتعلق به فلقد صبر على ما نزل به، والله يقول:"فإن مع العسر يسرًا".
تأكد أن الله معك وأنه ما خلقك ليعذبك.. فقط اجتهد في طاعته واملأ الكون بذكره واصبر على ما حل بك.. يبدل الله همك فرحًا، ومحنتك إلى منحة.
إن هذا المعنى الذي نطوف حوله هو حسن الظن بالله.. فبه  تتدرج منازل العباد، وتتفاوت درجاتهم.

اضافة تعليق