كلوا بامية .. بولاق الدكرور ..جمصة .. كشري.. كلمات فرنسية ..معلومات لا تفوتك

الأحد، 03 مارس 2019 08:48 م
كلمات واسماء مصرية أصلها فرنسي
جمصة إحدى المدن الساحلية بمصر وأصل اسمها فرنسي

هناك كلمات فلوكلورية مصرية تتردد علي ألسنة العامة منذ قرون طويلة ،ولا يعرف أغلب المصريين كيف وصلت إلي مصر وما هي أصولها وكيف تم نحتها من قبيل العامة أو تمصيرها ،ليرددها الجميع دون أن يعرف معانيها وأصولها ودلالاتها .
فعند دخولك أي حارة أي وعند رؤية أطفال تلعب نجد يرددون كلمة "كلو ا بامية " وذلك لتحديد من يبدأ السباق أو من يحصل علي ضربة البداية إاذا كان المباراة تتعلق بكرة القدم .

الكثيرون يعتقدون أن لفظ "كلوا بامية " يتغزل في هذه الأكلة المصرية الشهيرة ولكن ستندهش حينما تعلم أن أصلها = Qui Le Premiere" " وتعني بالفرنسية من الأول. 
وسائل المواصلات كان لها نصيب من هذه الأسماء التي لا يعرف الكثيرون أصلها  وعلي رأسها كلمة "تروماي " ،وأصلها كلمة انجليزية TramWay"" بمعني مركب عام .
المشهد يتكرر مع كلمة يقال "وابور " حيث تطلق على القطار - وابور الجاز - وابور الطحين - جاءت كلمة وابور من " vapeur"،وتعنى بخار بالفرنسية.. القطار يعمل بالبخار وأى آلة بخارية أخرى، وكذلك وابور الجاز يعمل ببخار الكيروسين "الجاز".

أما المفاجاة الكبري فيما يتعلق  بأصول الأسماء فتتعلق هذه المرة باسم ضاحية شهيرة في محافظة الجيزة ترتبط في إذهان الناس بالزحام لدرجة أنهم يطلقون عليها "الصين الشعبية "وهي كلمة بوﻻق الدكرور وستصعق حين تعلم أن أصلها Beau Lac du Caire"" ومعناها بالفرنسية بحيرة القاهرة الجميلة.

اسم المدن حاضرة أيضا في هذا السباق والاسم هذه المرة يتعلق بمصيف "جمصة "في محافظة دمياط شمال "مصر " ولكن أن تعرف أن قائد الحملة الفرنسية نابليون بونابرت هو من أطلق عليها هذا الاسم عندما كان نابليون بونابرت يتجول بمصر وبالمنصورة تحديداً وقع بصره على عدة شواطئ جميلة وهذه من بينها، فعبر عن إعجابه واندهاشه بها وقال " J'aime ca " بمعنى أحب هذا .. لكنها مع مرور الوقت أصبحت "جمصة".

المأكولات الشعبية ليست غائبة عن هذا الأمر والحديث هنا يتطرق إلي كلمة " كشرى وبليلة" :وكلمة كشري وهو من أشهر الأطباق المصرية هي في الأساس  هي كلمة فرنسية "Couche de Riz" ومعناها طبقة من الأرزوهو ما يتكرر مع البليلة أصلها " Ble au lait " ومعناها القمح باللبن.

وفي نفس السياق تأتي كلمة السكر السنترفيش حيث كان المصريون يستخدمون السكر غير المكرر، وقام الفرنسيون أثناء الحملة الفرنسية بتكرير السكر باستخدام آلة طرد مركزى وأطلقوا عليه "" centerfugeوحورها المصريون إلى سنترفيش، التى كانت تقال على السكر الأبيض المكرر.

من الأطعمة ننتقل إلي المشروبات وفيما يتعلق بكلمة "كازوزة" فهى فى الأصل Eau Gazeuse مياه غازية لكنها بالتاتش المصري أصبحت كازوزة.

اضافة تعليق