درس في الرحمة.. والصورة أصدق تعبير

الأحد، 03 مارس 2019 07:27 م
درس في الرحمة

الرحمة لا تحتاج إلى معلم لكنها تستقى من الطبيعة.
هذه الصورة تختصر كلاما كثيرًا، فمن علّم العصفور أن يتدلى يطعم أفراخه حتى يكاد يسقط.. الذي علّمه هو من علم الأرنب أن ينتف شعره يحتضن به صغاره في الجو البارد.. فالرحمة فطرة في قلب كل كائن لكنها تحتاج إلى تفعيل.

إن أكثر ما يجلب الرحمة في القلوب أن تترك نظرك للكون من حولك وأنت تشاهد الكائنات والنباتات والحيوانات كيف تتراحم في مجتمع لا أنانية فيه ولا حسد.. فالكون واقع ملموس، والصورة أصدق تعبير.

اضافة تعليق