ضبطه والده يدخن.. فقام بتعنيفه.. ليرد عليه: "ما أنت بتدخن؟!"

السبت، 02 مارس 2019 03:18 م
مراهق

أنا مدخن وغير قادر عن الإقلاع عن التدخين بحكم عملي بها وبحكم أنني أدخن منذ زمن طويل، ابني المراهق وجدته يدخن من دون علمي وعندما قمت بضربه رد علي: "ما أنت بتشربها؟!"،على الرغم من أنني تجاهلت كلامه وقتها، واستكملت تعنيفه حتى لا يراني متأثرًا، إلا أنني انزعجت جدًا لأني لم أكن قدوة حسنة وليس بإمكاني أن أكون.
(ن.م)

 تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

علىالأب والأم أن يربيا نفسيهما قبل تربيتهما لأولادهما، ويتخلصا من سلوكياتهما السيئة قبل مطالبتهمالأولادهما بتجنبها، فالأب الذي يدخن عليه أن يحاول أن يقلع عن هذه العادة السيئة، ومن ثم يطلب من ابنه ألا يقوم بالتدخين ويعاقبه إن خالف أمره، فكيف لشاب مراهق يقتنع بتقويمك له وهو يراك منافقًا كاذبًا وغير متصالح مع نفسك؟.

على الآباء أن يكونوا قدوة حسنة لأولادهم، ويراعوا سلوكياتهم وأفعالهم، وتجنب إظهار السلوكيات السيئة أمام الأبناء قدر الإمكان.

عليك عزيزي الأب أن تقوي علاقتك مع أولادك، لأن علاقة الأب والأم الجيدة مع الأبناء تساعد على تقبل النصائح منهما، وتنفيذها بصورة أكبر.

تجنب أن تكون أفعالك وسلوكيات متناقضة مع ما تقوله وتنصح به أولادك،حتى لا تضع حواجز قوية قد تدمر علاقتك بهم، ويفقدهم ثقتهم بك، ومن ثم بالآخرين.
















 

اضافة تعليق