يترك صفحة "الفيس" مفتوحة فأقرأ مراسلاته.. ما الحكم؟

السبت، 02 مارس 2019 07:38 م
الفيس

أحيانا يترك حسابه على الفيس بوك مفتوحًا فأقوم بالدخول على صفحته واطلع على مراسلاته.. وأحيانا أتابع بريده الإلكتروني بدون علمه على الرغم أني لا أستغل ما أرى ضده ولا في نيتي.. فما الحكم؟
الجواب:
إن ما تفعله من متابعة أسرار غيرك من خلال البريد الإلكتروني ـ إن كان بدون إذنهم ـ وفيما لا يحبون فهو  تجسس محرم، قال تعالى: "ولا تجسسوا"{الحجرات:12}.ولقوله عليه الصلاة والسلام: إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث، ولا تحسسوا ولا تجسسوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تباغضوا، وكونوا عباد الله إخوانا. متفق عليه.
وتنصح أمانة الفتوى بـ"إسلام ويب" بالكف عن الاطلاع على ما يخص غيرك في البريد الإلكتروني وغيره مما لا يأذنون بالاطلاع عليه لأنه تجسس محرم شرعًا.

اضافة تعليق