5 معتقدات خاطئة تعيق خسارة الوزن.. تجنبها

الجمعة، 01 مارس 2019 07:30 م
خسارة الوزن

السمنة داء العصر ، فهي لا تؤثر فقط على الشكل العام والمظهر ، بل تحمل تداعيات سلبية على صحة جميع أعضاء الجسم ،و تفتح الباب أمام الإصابة بحزمة من الأمراض الصعبة التي قد لا يسهل التخلص منها مع استمرار المعاناة من زيادة الوزن المفرطة .

الزيادة المفرطة في الوزن تصاحبها  كذلك حزمة من الأمراض الخطيرة ،منها إرتفاع ضغط الدم، وزيادة معدلات السكر، وآلام العظام والمفاصل، الشعور بالتعب وأمراض أخرى عديدة.

 بالطبع هناك عادات غذائية صحيحة مرتبطة بانقاص الوزن ،لكن هناك بعض المعتقدات الخاطئة التي يتبعها البعض بهدف إنقاص الوزن لكنها لا تساعد على التخلص من الدهون ،فضلا عن أنها تقلل من معدلات الحرق.

وفي السطور  التالية سنعرض لك عددا من العادات الخاطئة الواجب تجنبها اذا أراد الشخص أحداث طفرة في انقاص وزنه تكون لها تأثيرات إيجابية علي مجمل وضعه الصحي.

أول هذه العادات الصحية الخاطئة تتمثل في حساب السعرات الحرارية أثناء الرجيم فهي من الأشياء التي يمكن أن تساهم بالفعل في إنقاص الوزن، لكن هذا التفكير قد يؤدي البعض منا إلى الإنتباه فقط على كمية السعرات التي يجب تناولها وليس على جودتها وتنوعها.

النقطة المحورية في الرجيم تتمثل في تناول الأطعمة التي يتم الإستفادة منها، فمثلاً تناول 100 سعرة من الفاكهة يختلف بالتأكيد عن تناول 100 سعر من قطعة من الحلوى، لأن قطعة الحلوى ستضرالجسم وستتحول إلى دهون، لذا يجب عدم الإعتماد بشكل كلي على حساب السعرات الحرارية أكثر من الاعتماد على تناول الغذاء الصحي.

الاعتقاد بأن ممارسة الرياضة في الصباح قبل تناول الطعام يساعد على رفع معدلات الحرق في الجسم، وبالتالي يتم خسارة الوزن بشكل سريع نفته دراسات طبية خلصت إلي أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة غير مفيد، حيث أنه يفقد الوزن بالفعل،

غير أن معظم الوزن الذي يتم خسارته في هذه الحالة يأتي نقصا في العضلات وليس الدهون وعند التوقف عن الرياضة يزيد الوزن بسرعة.

من أجل تجنب ذلك ينصح الأطباء بممارسة الرياضة بعد الأكل بساعتين حيث يجب تناول وجبة متوازنة، تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين والقليل من الدهون، ويفضل عدم ممارسة الرياضة اكثر من ساعة واحدة في اليوم.

من العادات الخاطئة عند محاولة انقاص الوزن كذلك تناول خل التفاح المضاف علي ماء بارد على الريق بهدف رفع معدل الحرق لكن هذا الامر غير صحيح تماماً حيث لا يساعد هذا علي الحرق بل أن عددا من الاعشاب والاطعمة تساعد  على حرق الدهون بأمان أكثر .

 هناك اعتقاد جازم في أوساط العامة بأن شرب الماء الدافئ على الريق يساعد على تذويب الدهون ونزولها في البول، ولكن هذا الأمرغير صحيح فعندما يدخل الماء إلى الجسم يأخذ درجة حرارة الجسم فلا يفرق الجسم إذا كان هذا الماء بارداً او دافئًا.

ومع هذا فإن فتناول الماء في الصباح على الريق مفيد للجسم ويساعد على طرد السموم والتخلص من الفضلات، ولكن لا يوجد دليل على أنه يساعد على تفتيت الدهون عند تناوله دافئًا.

رجيم شوربة الكرنب لحرق الدهون انتشر بشدة في أوساط الراغبين في انقاص الوزن حيث يتسبب هذا في خسارة بعض الكليوجرامات، ولكن هذه الخسارة من الوزن تكون مؤقتة. معظم الوزن الذي يتم خسارته يكون عبارة عن مياه وعضلات وليست دهون.

اضافة تعليق