أذكر مساوئ من أختلف معهم عند المخاصمة.. هل هذا غيبة؟

الخميس، 28 فبراير 2019 05:15 م
زملائي يقعون في الغيبة

في بعض الأحيان يضيق صدري بأشخاص ويحتدم بيننا النزاع وأريد مخاصمتهم عند آخرين.. وهنا أضطر لذكر مساوئهم التي وقعوا فيها معي.. فهل هذا من الغيبة؟
الجواب:
معلوم أن الغيبة هي ذكر الغير بما يسوء حال غيبته، وهي في الأصل محرمة.

وتضيف لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن أهل العلم استثنوا بعض الحالات التي تجوز فيها الغيبة والتي منها ذكر الظالم من ظلمه على وجه القصاص من غير عدوان.

وعليه، فإن حدث من هؤلاء ظلم لك ولم يقع منك مجاوزة للحد في التحدث عنهم حال غيبتهم فلا حرج عليك إن شاء الله فيما فعلت.

اضافة تعليق