هل يؤثر الحقن المجهري على موعد الولادة؟

الخميس، 28 فبراير 2019 12:31 م
هل يؤثر الحقن المجهري علي موعد الولادة

أنا حامل عن طريق الحقن المجهري، بعد مرور 7 سنوات من زواجي لم أحمل خلالها، لكني أخشى أن يتسبب الحقن المجهري في ولادتي المبكرة أو تأخير الولادة، واضطراري للولادة للقيصرية، فهل هذ وارد، أم هي مجرد تخوفات ليس لها أي أساس من الصحة؟.

( م. س)


يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

الحمل عن طريق الحقن المجهري لا يختلف عن الحمل بصورة طبيعية، فلا يمكن له أن يؤثر بشكل أو بآخر سلبيًا على حملك أو جنينك أو على موعد الولادة، سواء بتبكيره أو بتأخيره.


الحمل عن طريق الحقن المجهري يختلف فقط في عملية الإخصاب، حيث يتم الإخصاب فيه خارج الرحم، لكن بمجرد أن يحدث الحمل يكون له نفس مسار الحمل الطبيعي، ومن ثم فلا علاقة للحقن المجهري بتأخر الولادة، لأنه إذا حدث سيكون فمن المؤكد أنه حدث خطأ في الحسابات.

ومن المهم أن تقوم الحامل، سواء كانت حاملاً بصورة طبيعية، أو من خلال الحقن المجهري، بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية من أجل الاطمئنان على طول عنق الرحم، والتنبؤ بحدوث ولادة مبكرة، ومن ثم اتخاذ القرار إذا كانت الزوجة ستحتاج لربط عنق الرحم للوقاية من الولادة المبكرة أم لا.

اضافة تعليق