دراسة أمريكية تفجر مفاجأة مثيرة عن "الأرق " ..تعرف عليها

الأربعاء، 27 فبراير 2019 04:12 م
مرض الأرق ومخاطره


دراسة أمريكية فجرت مفاجأة من العيار الثقيل فيما يخص مرض الأرق حيث أشارت إلي أن هذا المرض وراثي ويؤدي في كثير من الأحيان للإصابة  بمرض الشريان التاجي.

و الدراسة التي أجريت على أكثر من 450 ألف شخص، حددت 57 موقعا جينيا على الحمض النووي الخاص بنا، تتعلق بزيادة خطر الأرق.

ولعل ما زاد طين بلة أن هذه الجينات لا تمنع المصاب بالقلق من النوم فحسب، بل تضاعف خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، فضلا عن إمكانية الإصابة بمرض  الذبحة الصدرية أو حتى فشل القلب.

الباحثون المشاركون في الدراسة يأملون في أن يمهد اكتشاف هذه الجينات الطريق نحو علاجات شخصية تستهدف الحمض النووي "المعيب" الذي يسبب المعاناة من الأرق.

الدراسة تم أجراؤها في مستشفى ماساتشوستس العام  وجامعة إكستر، وشاركت فيها الدكتورة جاكلين لين والدكتورة ريشا ساكسينا، من قسم التخدير والعناية المركزة والألم.

وأشارت الباحثتان إلى أن "الأرق له تأثير كبير على الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم، وقد عرفنا منذ فترة طويلة أن هناك صلة بين الأرق والأمراض المزمنة.

اضافة تعليق