هل نحن وحدنا في الكون ..أم أن هناك كائنات فضائية زارت الأرض؟

الثلاثاء، 26 فبراير 2019 08:23 م
كائنات فضائية

هل نحن البشر وحدنا في الكون؟ ، وهل وجود كائنات فضائية أمر حقيقي، أم انها فكرة من خيال المؤلفين في الروايات التي تحولت إلى أفلام سينمائية  عن تلك المخلوقات التي أتت إلى الأرض من كواكب أخرى في الكون لتهاجم البشر أو تستكشف حضارتهم.
ومن المفكرين والكتاب الذين كانوا يعتقدون بوجود كائنات عاقلة أخرى في الكون الكاتب الكبير الراحل أنيس منصور الذي ألف كتاباً بعنوان" الذين هبطوا من السماء" وتدور فكرته حول أن الحضارة البشرية هي نتاج تعاون والتقاء بين البشر وكائنات فضائية زارت كوكب الأرض عدة مرات عبر التاريخ وساعدت الإنسان على بناء حضارته.
 وأخيراً كشفت دراسة حديثة أجراها فريق من الباحثين الدوليين، أن الحياة الذكية الوحيدة فى الكون المعروف هى التى نعيشها، وأن البشر على الأرض ربما يكونوا هم الوحيدون فى الكون، ولا صحة لوجود الكائنات الفضائية كما يزعم البعض.              
ووفقاً لصحيفة ميرور البريطانية، استخدم الفريق مفارقة فيرمى الشهيرة كأساس لدراستهم، والتى تظهر التناقض بين عدم وجود الحضارات الغريبة والنقص الكبير فى الأدلة التى وجدت منذ البدء فى مسح النجوم، والتى أثبتت أن البشر هم الوحيدون الأذكياء.
وأصدر الباحثون تقريراً بعنوان  "حل مفارقة الفيرمى"، وقد توصل الباحثون إلى استنتاج بأن هناك فرصة بنسبة 30٪ بأن يكون البشر على كوكب الارض بمفردهم فى المجرة.
ومن جانبها تستعد وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" لإرسال فريق من روادها  إلى الفضاء مهمته البحث عن حياة أخرى خارج كوكب الأرض، وستكون مهمة الفريق الإجابة عن السؤال: "هل نحن وحدنا في هذا الكون؟".
 ويشرف على هذا المشروع "مركز اكتشاف علوم الحياة"، الذي تم تشكيله حديثا، في وقت تقول وكالة ناسا إن العلم سيقدم قريبا إجابة قاطعة عما إذا كان هناك كائنات غير البشر في كواكب أخرى.
 وسيعمل خبراء من داخل ناسا جنبا إلى جنب مع أشخاص خارج وكالة الفضاء، من أجل تتبع أي علامات تشير إلى وجود كائنات خارج كوكب الأرض، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأربعاء.
 وأضاف هوهلر، الباحث في مركز تابع لناسا في ماونتن فيو في ولاية كاليفورنيا: "لدينا تجربة رائعة، ومجتمع العلماء على استعداد لهذا التحدي الكبير".
 وأكد هوهلر أن البشر بحاجة إلى "تطوير أدوات واستراتيجيات مصممة خصيصًا لكشف الحياة في الظروف الفريدة للعوالم الأخرى، والتي تختلف اختلافا كبيرا ليس فقط عن الأرض بل أيضا عن بعضها البعض".
 وستعمل مجموعة من العلماء في ناسا جنبا إلى جنب مع علماء من جامعة جورجتاون وجامعة جورجيا للتكنولوجيا في محاولة لاكتشاف حيوات جديدة في كواكب أخرى غير الأرض.
 وسيضع هذا المشروع حجر الأساس للكشف عن شكال جديدة للحياة يمكن أن تكون مختلفة جدا عن تلك الموجودة على الأرض.


ولكن أحد كبار العلماء في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" استبق نتائج رحلة البحث عن كائنات أخرى في الكون، وقال بأنه من المحتمل جدا، أن تكون كائنات من الفضاء الخارجي قد زارت الأرض في وقت ما.
وأشار عالم الفضاء سيلفانو كولومبانو، إلى أنه ربما "لم ننتبه لزيارة الكائنات الفضائية للأرض أبدا".
وأشار كولومبانو إلى أنه لا يمكن تفسير أو إنكار كل مشاهدات الأطباق الطائرة التي رصدها البعض، مضيفا أن على العلماء أن يكونوا أكثر انفتاحا بشأن فكرة وجود زوار من الفضاء الخارجي للأرض، وفق ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية.
وقال في دراسة حديثة نشرت بمجلة (سيتي): "إن الغرباء قد يكونوا مختلفين عما نتوقع، وربما يتمتعون بالقدرة على التنقل مسافات هائلة، لأننا باختصار لا نستطيع تخيلهم أو تصور مقدار تطورهم التكنولوجي".
وشدد على أنه يريد إيضاح حقيقة أن "الذكاء الذي نتوقع أن نجده، أو ذلك الذي يريدنا أن نجده، قد لا يكون مثلنا على الإطلاق".

اضافة تعليق