احذر.. الصداقة إدمان!

الإثنين، 25 فبراير 2019 03:53 م
احذر الصداقة إدمان

عمري26 عامًا، لي صديق قريب مني جدًا، صداقتنا بدأت منذ أكثر من 6 سنوات، يقف بجانبي ويساندني كثيرًا وهو ما جعلني أتمسك به وبصداقته.

لكن بمرور الوقت، أصبح الأمر مرهقًا لي، لأنه يرى له الحق في اتخاذ القرار في كل شيء، والمشكلة الأكبر أنه كلما اتخذت القرار في الابتعاد، أو حتى التقليل من التعامل معه أتوتر وأتعصب على كل من حولي وأجد نفسي أعود إليه وأتواصل معه مجددًا.. أفيدوني.

(ن.ع)

تجيب الدكتورة نادين مجدي، الاستشارية النفسية:

قربك من صديقك وعدم قدرتك على البعد عنه بمثابة إدمان، حيث أن الارتباط بأشخاص معينين، والتمسك بالعلاقة بهم حتى وإن كانوا مؤذيين لهم، يعتبر نوعًا من الإدمان.


من الطبيعي أن تشعري بالتوتر والعصبية والقلق، بسبب محاولاتك للبعد عن هذا الصديق، لأنك فعلًا تدمنه، فإدمان العلاقات مثله مثل إدمان المخدرات والجنس، عند المحاولة للتوقف ستشعرين بأعراض الانسحاب.

التعامل مع تلك الحالة التي تعاني من إدمان العلاقات مماثل للتعامل مع حالات الإدمان بشكل عام، فإبعاد الشخص المصاب عن العلاقة التي يدمنها ليست بحل، وإنما يتم علاجها نفسيًا من خلال أحد أنواع العلاج النفسي المناسبة لحالتها.

اضافة تعليق