"فاقد الشيء لا يعطيه".. ليس الأمر صحيحًا على إطلاقه

الإثنين، 25 فبراير 2019 11:25 ص
فاقد الشيء يعطيه أم لا يعطيه

خطيبي عانى كثيرًا في حياته فهو يتيم الأب والأم، عمل واجتهد وتحمل مسؤولية نفسه منذ الصغر، هو محترم جدًا ويحبني كثيرًا، ولكني أخشي ألا يعرف أن يكوّن أسرة ويهتم بالأولاد، لافتقاده لذلك في الصغر.

(ك.م)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

عبارة "فاقد الشيء لا يعطيه"، خاطئة وبعيدة كل البعد عن المتعارف عليه بين الناس، فإذا تم تطبيقها علي المجال العملي، فمعنى ذلك أن المدير في العمل الذي لا يمتلك العلم والخبرات المطلوبة لن يستطيع أن يعلم موظفيه شيئًا.


أما من الناحية النفسية من جاع سيشعر بالجائعين، ولو رزقه الله قطعة خبز سيقسمها مع جائع مثله، ففاقد الشيء هو أكثر من يشعر بآلام الشيء المفقود، ولذلك يعطيه ببذخ، حتي لا يشعر غيره بما شعر به ويتألم.

الأب عادة ما يعمل بجد ليل نهار من أجل أولاده، حتى يوفر لأولاجه كل ما يريدونه ولا يحرمهم من شيء، ويعل قدر الإمكان على أن يوفر لأولاده ما حرم منه، فكيف لفاقد الشيء لا يعطيه؟!










اضافة تعليق