حتى لا يكون حبك جنونيًا.. كيف تعالج مشاعرك وتهذبها؟

الإثنين، 25 فبراير 2019 10:42 ص
هل كثرة الحبّ يشوّش التفكير ويصيب بالارتباك


 لم يحرم الإسلام الحب الطاهر العفيف الذي يبني ولا يهدم، ويعمر ولا يدمر، فالجميع بحاجة إلى الحب والشعور بأنه موجود في هذه الحياة، ولكن أحياناً ينقلب هذا الشعور الجميل إلى كارثة حينما يتم إلى مرض أو شهوة يبحث فيها الإنسان عن قضاء حاجته وغرائزه وشهواته، فتكون النتائج كارثية على الفرد من خلال تعلق الرجل بالنساء أو تعلق المرأة بالرجال، بشكل محرم، حتى تجد الرجل ينظر لنساء غيره في الشارع وفي العمل وفي وسائل المواصلات، وكذلك المرأة.

فقد نتوق إلى الحب الرومانسي بطريقة لا يضاهيها أي شيء آخر، وكذا ربما نقدم تضحيات لا يمكن تخيلها من أجله، وبإمكان الحب أن يأخذنا من حالة من حالات النشوة إلى أعمق درجات اليأس، لكن ما الذي يحصل داخل أدمغتنا عندما نقع في الحب؟ ويشوش على تفكيرنا وما الذي تحصل عليه عندما تقع في الحب؟

تقول صحيفة الجارديان خلال نشرها تجربة رائدة، من جامعة ستوني برووك في ولاية نيويورك، وضع فيها باحثون  37 شخصاً من الواقعين في الحب بجنون في ماسح للتصوير بالرنين المغناطيسي.

 وأظهر عملهم أنَّ الحب الرومانسي يسبب طفرة في النشاط في المخ في المناطق الغنية بالدوبامين، وهي المادة الكيميائية المسؤولة عن الشعور الجيد في المخ. وتشمل هذه المناطق النواة الذنبية، وهي جزء من نظام المكافأة، ومنطقة دماغية قديمة تدعى المنطقة الغشائية البطنية، أو VTA.

 وقال الباحثون: ««المنطقة الغشائية البطنية» جزء مما نسميه اللب الزاحف للدماغ، وهو المرتبط بالرغبة والدافع والتركيز والتوق». وتضيء مناطق مشابهة من الدماغ أثناء اندفاعة النشوة بعد تناول الكوكايين، وخلال المراحل المبكرة من الحب، فإنَّ الإثارة العاطفية «أو ما قد يسميه البعض توتراً» ترفع مستويات الكورتيزول في الجسم. وتسبب تسارع ضربات القلب، وتوتراً شديداً، وتجعل راحة أيدينا متعرقة بطريقة مزعجة. المواد الكيميائية الأخرى التي يكون لها دور ها هنا هي الأوكسيتوسين. الذي يعمق من مشاعر الارتباط، والفاسوبريسين، الذي جرى ربطه بالثقة، والتعاطف والأحادية الجنسية .

وجد الباحثون أنَّ القلب يؤثر على الطريقة التي نختبر بها المشاعر. ذلك أنَّ عقلنا وقلبنا من المعروف أنهما على اتصال وثيق. فعندما نواجه تهديداً أو عندما نميز موضوع عاطفتنا في غرفة مزدحمة. فإنَّ نبض قلبنا يتسارع. لكن مؤخراً، قَلَب العلماء الطاولة وأظهروا أنَّ التغذية الراجعة من قلبنا لعقلنا، تؤثر هي الأخرى على ما نشعر به.

لماذا يعد الحب ضرباً من الجنون؟

وجدت دراسة منفصلة أنَّ الأشخاص الواقعين في الحب لديهم نشاط أقل بكثير في القشرة الأمامية -وهي منطقة في المخ ذات أهمية بالغة في التفكير والحكم- وذلك عندما يفكرون في الأشخاص الذين يحبونهم. وتكهَّن العلماء بوجود سبب تطوري لذلك يمكن أن يطلق عليه اسم نظرية «نظارات الجعة»، فتعليق التفكير يؤدي إلى الاقتران، ومن ثم يجعل الإنجاب أكثر احتمالاً بكثير.

نصائح لمواجهة التعلق بالنساء

الكف عن تتبع العورات قال عز وجل : { قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ } وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا تتبع النظرة النظرة " " واتق الله حيثما كنت " .

 كان الربيع بن خيثم ممن استشعر هذه الأوامر فلما مرت به بعض النساء أطرق حتى كاد يقع حتى ظن النسوة أنه أعمى فتعوذن بالله من العمى .. وكان سفيان رضي الله عنه يقول : حينما يريد أن يخرج إلى مصلى العيد : إن أول ما نبدأ به يومنا غض أبصارنا .



ينبغي أن تخشى على حبك لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم .. فإن من تعلق قلبه بحب بشر من البشر ضعفت المحبة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، والله عز وجل وصف المؤمنين بقوله : { وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ .. } .

 وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " ثلاثٌ من كنَّ فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما .. "  فالخسارة عظيمة والعاقبة وخيمة فبعد أن كان القلب عامراً بذكر الله والاستغفار غرِقَ بحب بشر من البشر ، والقلب كالإناء إذا ملأته بالتراب لو يبق للعسل مكاناً فيه .

إذا كنت تحب الجمال فالله له كمال الجمال جل جلاله وتقدست أسماؤه، كما أن المعصية تُذهب لذة الطاعة .

ابتعد عن مواضع الفتنة وتجنب أسواق النساء .

الدعاء أن يرزقك الله الشفاء من هذا البلاء، والامتثال لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " يا معشر الشباب من استطاع الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ".

لا تترك قول الله تعالى{ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ }.

اضافة تعليق