حتى لا تكون شريكًا في صنع الأزمات.. احذر هذا الأسلوب

الأحد، 24 فبراير 2019 06:34 م
كيف-نربي-أولادنا-تربية-إسلامية-حقيقة

إن انشغال معظم الأسر في تحصيل لقمة العيش؛ فالأب مشغول يواصل الليل بالنهار خارج البيت، والأم منشغلة طوال والوقت بتدبير أمور البيت، وهنا يضيع الأولاد الذين نسعى لأجلهم.

إن ما ينصح به علماء التربية هو الموازنة والترفق في طلب الرزق وعدم الخوف من المستقبل الذي يجعل الكثيرين يسارعون الخطى فيما يسمونه بـ"تأمين المستقبل".
إن على الآباء أن ينتبهوا أن عليهم دورًا تجاه أبنائهم غير توفير لقمة العيش لهم؛ فالأطفال يحتاجون من يحنو عليهم من يسمع لشكواهم من يتفاعل مع اهتماماتهم ويعرف مواهبهم ويسعى لتنميتها.
يحتاجون من يشاركهم انفعالاتهم ويلاحظ سلوكهم ويوجهه بلطف دون عنف أو قساوة حتى لا نصدر للمجتمع مزيدًا من المشكلات التي نحن في الأساس شركاء في صنعها.
وينصح حتى لا نكون ممن يصنع المشاكل الأسرية والاجتماعية أن نقوم بدورنا تجاه من نعول زوجة وأولادًا لأنهم في الأساس مسئولون منك وأنت وليهم وراعيهم وستسأل عنهم أمام الله يوم القيامة.

اضافة تعليق