(الكوماتسونا) اليابانية ..هل تصبح إكسير الحياة لشباب دائم؟

السبت، 23 فبراير 2019 06:46 م
الكوماتسونا

قد لا يؤمن البعض بفعالية الوصفات الشعبية الفولكلورية الموروثة؛ لعدم اتساقها مع العلم، إلا أن الدراسات العلمية أثبتت إمكانية التقائهما؛ فبعض الوصفات الموروثة لدى الشعوب قد يكون لها سند علمي سبقونا إليه.
" وتعد أوراق عشبة (الكوماتسونا) اليابانية المرة، أشهر الوصفات الشعبية الموروثة لمكافحة الشيخوخة، إذ يلقبها اليابانيون بـ"ينبوع الشباب"، قبل أن يؤيد العلم صحتها عبر دراسة نمساوية أجريت حديثًا.
وحسبما نشرته جريدة Japan Today، اليوم أثبتت دراسة نمساوية حديثة، فعالية عشبة الكوماتسوانا المسماه علميًا بـ(Angelica keiskei) في مكافحة الشيخوخة.
وأثبتت دراسة أجراها، معهد العلوم الجزيئية، بجامعة جراتس النمساوية، تحفز المواد الطبيعية التي تحويها عشبة (كوماتسوانا) عملية بيولوجية تساعد على التخلص من مخلفات الخلايا الخلوية(cellular garbage)، التي تتراكم مؤديةً تغيرات بدنية كشيخوخة البشرة، وتراجع أداء أجهزة الجسم.
وقال البروفيسور، فرانك مايدو، الباحث المشارك في الدراسة، أن العشبة يمكنها مكافحة تراكم مخلفات الخلايا الخلوية، الذي يحدث مع تقدم العمر، مسببًا مجموعة من الأمراض والاضطرابات؛ إذ تعيد تدويرها عبر عملية بيولوجية، لاحتوائها على الـ(الفلافونيد) المضاد لتأكسد الخلايا، مضيفًا أن الصيام يساعد أيضًا في هذه العملية.
واعتمد البحث الذي نشرته مجلة(nuture comunications) العلمية ، على تجارب سريرية، أثبتت فعالية الـ(كوماتسوانا) اليابانية، في تحفيز عملية الالتهام الذاتي في الخلايا، التي تحافظ على الأحماض الأمينية بها، وتطيل عمرها، للتخلص من تراكم مخلفات الخلايا الخلوية؛ ما يؤدي لإبطاء أعراض الشيخوخة، وإطالة أعمار البشر.

اضافة تعليق