خبر عاجل

تعرف على أدعية المطر

تعرف على أهمية المنظار الرحمي والبطني عند تأخر الإنجاب

السبت، 23 فبراير 2019 12:06 م
تعرف علي أهمية المنظار الرحمي والبطني


تأخر حمل زوجتي لأكثر من 4 سنوات دون وجود سبب واضح لذلك، فهل هناك أي تقنية جديدة أو طريقة تساعدها على الحمل جزاكم الله خيرًا؟.
(م.م)

يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

الأطباء ينصحون عند تأخر الإنجاب بدون وجود موانع طبية، بإجراء الفحوصات باستخدام المناظير للتشخيص، والمناظير نوعان: أحدهما بطني وآخر رحمي.

وبإمكان المنظار البطني، أن يكشف الجزء الخارجي من الرحم بشكل كامل، ويوضح إذا كان هناك أية التصاقات أو التهابات، بجانب قدرته على علاج مشاكل كثيرة، مثل إزالة الالتصاقات، أو فصل الأنبوبة في حالة ارتشاح الأنابيب.

أما المنظار الرحمي، فبإمكانه توضيح الجزء الداخلي من الرحم ومن ثم يشخص ويعالج كثير من مشاكله، مثل الحاجز الرحمي والرحم ذو القرنين، والأورام الليفية، ووجود لحميات زائدة في بطانة الرحم.

والفحص باستخدام المنظار البطني يتم بطريقة بسيطة جدًا من خلال مروره من 3 ثقوب صغيرة جدًا لا تتعدي الـ 1سم، اثنان منهم في البطن، والثالثة في السرة.

وهي عملية بسيطة جدًا لا تستلزم أن تظل السيدة في المستشفى، فبإمكان الزوجة الخروج من المستشفى في نفس يوم العملية.

والفحص بالمنظار الرحمي يتم من خلال عملية بسيطة، وبإمكان الزوجة أيضًا أن تخرج من المستشفى في نفس يوم العملية.



اضافة تعليق