لم ألد بعد وبدأت غيرته.. ماذا أفعل؟

الجمعة، 22 فبراير 2019 11:09 ص
لم-ألد-بعد-وبدأت-غيرته


أريد حلاً لمشكلة الغيرة، فحتى قبل أن ألد، بدأت غيرة ابني الكبير من ابنتي، وهي لا تزال في رحمي، يحاول أنم يخرب كل شيء وهو ما يزعجني كثيرًا، ويضيق خلقي أكثر بسبب الحمل.
(م. ك)


 تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

الغيرة أمر طبيعي عند الأطفال، فأغلب الأمهات تعاني خلال فترة الحمل من غيرة  أطفالهن، وتترجم هذه الغيرة في العنف والعض والضرب، خاصة في منطقة البطن، بجانب تصرفات أخرى غير مفهومة وغير مبررة.


فلا تنزعج، لأن هذه التصرفات ومحاولات الإفساد والتخريب هي محاولة فقط لجذب انتباهك، لأنه يخشى أن يتحول اهتمامك به لشخص آخر مجهول بالنسبة له.

ومن الضروري أن يشعر الطفل بالاهتمام والحب حتى لا يشعر بالتهميش أو بقلة الاهتمام والحب، تحدثي معه، وفهميه أنه الكبير وأنه عليه أن يراعي الطفل الجديد ويحبه، وأنك لن تستطيعي أن تراعيه بمفردك، وأنه يجب عليه أن يساندك.

راعي ابنك الكبير جيدًا، العبي معه، شاركيه لحظاته، لأنه يكون حساسًا جدًا في هذه الفترة، خاصة إذا كان في المرحلة السنية من 4 إلى 6 سنوات، واحذري أن يشعر بأن المولوج القادم خطف الاهتمام منه، سواء منك أو من الأب أو الجد أو الجدة.



اضافة تعليق