5أسباب تحول بينك وبين النوم المريح .. تجنبها

الخميس، 21 فبراير 2019 09:01 م
النوم المريح

 

شهد العالم تصاعدا في أرقام الذين ينامون أقل من ست ساعات في اليوم، إذ ارتفع عددهم منذ عام 1985 بنسبة 31%. اذا ما قورنت بالمعدلات السابقة .

وفقا للأطباء،وبحسب ما تم تداوله علي شبكة التواصل الاجتماعي فإن  مجموعة أسباب توضح عدم تمكن الناس من الحصول على قسط كاف من النوم في اليوم:

- الأجهزة الإلكترونية والتي تلعب دورا مهما في إفساد نوم النوم  نومهم، فالضوء الأزرق المنبعث من شاشات هذه الأجهزة يمنع إفراز هرمون ميلاتونين الذي ينظم فترات النوم والاستيقاظ.

بعد الأجهزة الإليكترونية يأتي - تناول الطعام قبل النومينصح الأطباء بتناول الطعام قبل السابعة مساء وفي نفس الوقت يوميا. فالكثير من المواد الغذائية التي يتناولها الناس حاليا تحتوي على مكونات تحفز عمل الدماغ، حيث بدلا من أن يكون مستواها منخفضا ويسمح بالنوم، تحفزه وتثير الوعي.

الأجهزة الإليكترونية وتناول الطعام بشكل متأخر ليسا وحدهما بل أن الإجهاد يلعب دورا  في التأثير السلبي علي نوم النساء فهن أكثر من يتأثر بالإجهاد، وعلى هذه الأرضية، تتطور عندهن حالة الاكتئاب وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري.

- غياب النظام يؤثر بالسلب في النوم الصحي فالإنسان ينام جيدا جيدا فقط في حالة تعود جسمه على نظام يومي محدد، حيث في هذه الحالة، سيتعود على النوم والاستيقاظ في أوقات محددة.

تناول الكحوليات بمختلف أنواعها يزعج النائم بشدة رغم أن الكحول يستخدم  كوسيلة للنوم بسرعة. ولكن وفقا لمعطيات منظمة "Sleep Foundation"، فإن المشروبات الكحولية تضر بدورة النوم، وهي المسؤولة عن عدم تمكن الناس من النوم.

اضافة تعليق