نتركهم أحرارًا في الصغر حتى يكبروا فنعلمهم.. هل هذا صحيح؟

الخميس، 21 فبراير 2019 06:49 م
تربية-الأولاد-والثقة-بالنفس

المعتاد والشائع أن الآباء دائمًا يحرصون تنشئة أولادهم وتربيتهم تربية حسنة.. لكن أن يخرج علينا ثقافة جديدة وللأسف لاقت انتشارًا بين الأسر خاصة الريفية تدعو لترك الأولاد الصغار "أحرارًا" في تصرفاتهم دون فرض قيود عليهم وتوجيه لخطواتهم بدعوى أن العمر ما زال أمامهم للتغيير.. فهل هذا صحيح؟
يستنكر خبراء التربية ما يدعو إليه بعض الآباء وذلك لأن منطلقاتهم لا تتماشى مع أصول التربية الصحيحة التي تدعو إلى أن تعويد الأطفال في المهد على سلوك معين يسهل كثيرًا في المستقبل.

وتعتمد نظرة خبراء التربية على الأصل في اكتساب السلوك نظرة الأطفال للآباء على اعتبارهم القدوة والمثل فإذا سمح الآباء لأولادهم بالتحرر فمن الصعب السيطرة على تصرفاتهم التي تربوا غليها صغار .


وينصحون: بتقوى الله في الأولاد وإكسابهم القيم الحسنة والأخلاق السامية وهو في الصغر وتعويدهم على العبادات منذ نعومة أظفارهم حتى ينشأوا محبين للخير ولا يصعب عليهم فعله في المستقبل. 

اضافة تعليق