احذر هذه "الشامات" إذا ظهرت في جسدك

الخميس، 21 فبراير 2019 03:15 م
ما هو نوع شامتك وما هو مدى ضررها


لدي بعض "الحسنات" (شامة) في الجلد منذ الولادة، وزادت بمرور الوقت خاصة خلال فترات الحمل، وأنا أنزعج منها كثيرًا، وحاولت أكثر من مرة استئصالها، فهل لهت أهمية أم يمكن استئصالها دون ضرر؟.

(ص.ك)


يقول الأطباء إن انتشار الشامات والنمش بالجسم يكون نتيجة لتجمع صبغة الميلانين علة الجلد إما عند الولادة أو بمرور الزمن، وبعضها تكون حميدة والبعض الآخر خبيثًا، والتي تشكل خطرًا كبير على الشخص لسرعة انتشارها في جميع أنحاء الجسم.

ويمكن اكتشاف الشامات الخبيثة إذا كان شكلها غير متطابق، أو تكون غير محددة وأطرافها لها ملمس خشن، أو تكون أكبر من 5ملم، وتتسم بالنمو السريع، ولونها غامق مقارنة بالشامات "الحسنات" غير الخبيثة، وهي في الغالب تتسبب في الشعور بألم وتنزف دمًا ويكون لها قشرة في الغالب.

وبمجرد ملاحظة هذه العلامات، يجب الإسراع في التوجه للطبيب المختص وإجراء التحاليل لتحديد نوعه الشامة إذا كانت خبيثة أم حميدة، فإذا كانت خبيثة يتم استئصالها فورًا بعملية جراحية، وإذا لا قدر الله كانت في مرحلة متقدمة يجب أن يخضع الشخص للعلاج الكيميائي، لذا يجب عدم استئصال مثل هذه الشامات ذاتيًا لخطورتها.

اضافة تعليق