خطط روسية للوصول إلى سرعة خارقة للإنترنت في المدارس بحلول 2021

الأربعاء، 20 فبراير 2019 05:21 م
مدارس روسيا

تتجه سياسة التعليم في المدارس الروسية إلى تعظيم الاستفادة من الانترنت وتطوير الأدوات التكنولوجية بما يخدم العملية التعليمية بشكل أفضل ويواكب العصر.
وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في رسالته السنوية للجمعية الفدرالية عن خططه بشأن مضاعفة سرعة الإنترنت في المدارس الروسية.
وأكد الرئيس الروسي على أنه الرغم من أن إدخال الإنترنت في المدارس الروسية عام 2006 كان قفزة تكنولوجية هائلة آنذاك، إلا أن الاتصالات والتكنولوجيا الموجودة في ذلك الوقت كانت مختلفة  ومناسبة، أما اليوم فقد أصبحت تلك التكنولوجيا قديمة للغاية، ما يضع أمام الحكومة "تحد كبير وأهداف على مستويات مختلفة".
وتابع بوتين قائلا: "لابد وأن تحصل جميع المدارس في روسيا، بنهاية عام 2021، ليس فقط على مجرد إمكانية الدخول إلى شبكة الإنترنت، وإنما على إنترنت فائق السرعة، و أن سرعة الإنترنت، حينما دخل للمرة الأولى إلى المدارس، كانت تصل إلى 128 كيلوبايت/ثانية، اليوم يتعين علينا توفير سرعة إنترنت تصل إلى 50-100 ميغابايت/ ثانية، أي أن علينا أن نضاعف سرعة الإنترنت على الأقل بمقدار 400 ضعف".
وأكّد الرئيس الروسي على أهمية ذلك، لأنه يتيح للطلاب التواصل مع أفضل وأبرز المعلمين، والاشتراك في المسابقات التربوية وفعاليات الأولمبياد المختلفة، كما يتيح لهم توسيع رقعة إمكانياتهم، وتنفيذ مشروعات مشتركة بنظام الأونلاين مع زملائهم من أقاليم روسيا المختلفة ومن الدول الأخرى حول العالم.

اضافة تعليق