زوجي لا يحدثني عن مشاكله.. هل هذا طبيعي؟

الأربعاء، 20 فبراير 2019 03:16 م
هل زوجك مصاب بالخرس الزوجي


زوجي لا يتحدث معي كثيرًا، خاصة إذا كان يعاني من بعض المشكلات في العمل أو مع الأصدقاء والأهل، فهو لا يشاركني فيها أبدًا، مع العلم انه يحبني كثيرًا ويساعدني ويقوم بواجباته الأسرية، وينفق على الأسرة، وهو مطيع لربه جدًا.. فهل هذا طبيعي أم لم يعد يحبني؟.
(آ.ع)

تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

الرجال عادة ما يفتقدون إلى الرصيد الكافي من الكلمات والأحاديث، فقد ينتهي رصيده من الكلام مع أصدقائه في العمل قبل عودته إلى المنزل، بينما النساء أكثر قدرة على إدارة وخلق الحديث.

إذا كان هذا طبع زوجك، فعليك أن تنتظري طويلاً، وعليك أن تتحملي طالما كانت هذه طبيعته، خاصة أنك ذكرت أن له إيجابيات أخرى كثيرة.

وتأكدي أنه لا يوجد رجل أو امرأة بدون عيوب، اقتربي منه وتحدثي معه عن أهم المشكلات التي يواجهها، وتجعله مهمومًا أغلب الوقت، شاركيه حزنه واهتماماته فهذا سيكسر حواجز كثيرة بينكما.

واعلمي جيدًا أن الرجل يفضل الصمت والعزلة إذا كان يعاني من مشاكل في عمله، أو مشاكل في حياته، فلا يحب الكلام عكس الحال مع المرأة إذا عانت من المشاكل فهي تحب أن تتكلم طالبة المساندة والمؤازرة.

والرجال بأن يتخذوا من الرسول الكريم قدوة لهم؛ فالنبي عليه الصلاة والسلام كان يكثر الكلام مع أهله، وكان يستمع لزوجاته وحديثهن على الرغم من مهامه الكثيرة.










اضافة تعليق