زوجتي على وشك الإنجاب.. كيف أشاركها رعاية المولود؟

الأربعاء، 20 فبراير 2019 11:33 ص
زوجتي ستنجب فتاة


 زوجتي حامل في آخر الشهر التاسع، الحمدلله سيرزقني الله ببنت، وهي أول فرحتي، لكني لا أعرف كيف أتعامل معها، ولا كيف أهتم بها، وما الذي يجب علي فعله لمساعدة زوجتي في رعايتها، خاصة أنها صغيرة، عمرها 21 عامًا.. فبماذا تنصحوني؟

(أ. م)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

غريزة الأمومة تحرك الأم نحو مولودها، وتجعلها تهتم به تلقائيًا، على عكس الأب الذي يحتاج إلى معرفة كيفية التعامل معه ، فكثير من الآباء يتركون الأمر للزوجة بالكامل من رعاية واهتمام وسهر.

وعلى الزواج أن يتواجد في المنزل من أجل المساعدة في رعاية الطفلة واللعب معها، ومشاركة الزوجة في كل ما تفعله من تغير حفاضات وتحضير الرضعات، ومساعدتها عند الحاجة، خاصة إذا كانت تعاني من التعب والإرهاق الجسدي، أو الانشغال في الأعمال المنزلية.

فمسؤولية الطفل الجديد خاصة أنه الأول تزيد من عصبية الزوجة، لذا يجب على الزوج أن يساعدها في رعاية مولودهما، وإدخال السعادة على قلب الزوجة.

ويجب عليك أن تعبر عن سعادتك بأسرتك الجديدة، وحافظ على هدوئك بالمنزل، حتى لا تتعلم منك طفلتك العصبية.











اضافة تعليق