دراسة: تقمص الآباء دور الأطفال يفيد الأبناء اجتماعيًا !

الثلاثاء، 19 فبراير 2019 09:34 م
الآباء

توصلت الدراسات الحديثة إلى أن تقمص الآباء دور الأطفال مرة أخرى،  واللعب مع أطفالهم في مختلف الألعاب سواء كانت إلكترونية مثل " الفيديو جيمز " أو كرة القدم، والمصارعة، ما يؤدي إلى بعض المداعبات والتفاعلات بين الأبناء وآبائهم وهو ما يؤثر على صحة العلاقة بينهم، وعلى المحيط الإجتماعي أيضًا، حيث يرى دكتور كيلي بروت، أستاذ علم طب نفس الطفل في جامعة يال الأمريكية ومؤلف كتاب «احتياجات أب» أن مثل هذا الموقف المتراخي أو اللين من جانب الأب يمكن أن يفيد في نمو الطفل الاجتماعي، والبدني، والعقلي.

من جهته،  أجرى «اتحاد الاتصال الوطني»، وهي أقدم وأكبر مؤسسة غير ربحية مهتمة بشكل خاص بتطوير مهارات التحدث والتواصل في مجال التربية والتدريس،  عبر تطبيق مبادئ فنية وإنسانية وعلمية للاتصال، وتضم في عضويتها 7100 عضو يمثلون خمسين ولاية أمريكية و22 دولة أجنبية، بحثًا جديدًا توصل من خلاله إلى أن " الملاطفة والمداعبة"  يمكن أن تكون تجربة إيجابية في تنمية الطفل لأنها تعلمهم «كيف يظهرون المودة ويتعاملون مع أي نزاع" بحسب الدراسة.

ويقترح الباحثون أن يستخدم الآباء كل مهارات الأبوة (الصبر، وروح السخرية، والاتساق أو الاستقامة والثبات على المبدأ، والخبرة، والحب والعاطفة) ليحددوا متى تتعدى " المداعبة والمكايدة"  وتتحول إلى "استئساد على الطرف الأضعف"، وتعليم  أطفالهم الفرق بين المكايدة والاستئساد أو التوحش في التصرف، وهو الأمر الذي قد يساعد الطفل في عملية التكيف في البيئة المدرسية. 


اضافة تعليق